في ضوء تسليط EParena.com الضوء على كل المحترفين في الخارج، خاصة النماذج المشرفة أو المتوقع لها أن تخطو نحو طريق النجومية قريباً، كان لنا هذا الحوار الخاص جداً مع علي غزال لاعب نادي ناشيونال ماديرا البرتغالي.

وغزال هو أحد اللاعبين الشباب الصغار الذين قرروا غزو أوروبا في سن مبكرة سعياً وراء اللعب وسط النجوم الكبار من خلال بوابة ناشيونال ماديرا البرتغالي، وإليكم نص الحوار كاملاً :

اخبرنا علي، هل بدأت في التأقلم مع الأجواء، الطقس، والناس في البرتغال ؟

حمداً لله، لقد تأقلمت على الأجواء من أول يوم لي هنا، فقد كانت لي تجربة قبل ذلك في السفر للخارج وهو ما سهل علي الأمر كثيراً، وبالنسبة للناس هنا فإنهم جيدين معي جداً الحمد لله.

لقد قلت أنك كان لك تجربة سابقة، ما هي تلك التجربة ؟

منذ 3 سنوات ذهبت في ترجبة قصيرة في تركيا، وبعدها انتقلت إلى نادي بحريني على سبيل الإعارة، كما أنني سافرت أيضاً إلى بلجيكا مع نادي ترن آوت البلجيكي.

وكيف وصلك عرض ناشيونال ماديرا ؟

عن طريق وكيل لاعبين برتغالي شاهد أحد فيديوهاتي على فيس بوك، فقام بالتواصل معي ومن هنا بدأت القصة.

وما هي مدة العقد ؟

4 سنوات ونصف.

غزال .. هل لديك أي جنسية أخرى غير المصرية ؟

لا هي المصرية فقط .

أنت مواليد 1992، أليس كذلك ؟

نعم بالفعل.

للأسف منعك عدة أشهر من الانضمام لمنتخب الشباب المشارك في بطولة إفريقيا مارس القادم.

للأسف، لقد كنت أتمنى أن ألعب مع هذا المنتخب، ولكنها إرادة الله.

إذاً، دعنا نزور السن على طريقة الأفارقة.

علي ضاحكاً : لو كان يمكن لفعلتها.

أعتقد أنك شاركت مع منتخب الشباب في عهد ضياء السيد أليس كذلك ؟

بالفعل وكنت أصغر لاعبي الفريق، ولكني لم أشارك في كأس العالم مع الفريق.

نعود إلى ماديرا، هل وصلتك البطاقة الدولية ؟

نعم لقد وصلت أخيراً ولكن وصلت متأخرة جداً، لذلك فأول لقاء لي سيكون إن شاء الله الأحد القادم أمام فريق فيتوريا سيتوبال.

هل تحدث معك أحد بأنك ستكون في قائمة المباراة ؟

نعم بالفعل، وكان من المفترض أن ألعب مباراة الأمس، ولكن ظروف البطاقة هي التي منعتني.

دائماً ما تترك المباراة الأولى لأي لاعب الانطباع لدى الجماهير وتبني علاقة اللاعب بجمهور ناديه، ففهل أنت مستعد ؟

إن شاء الله، وسأفعل كل ما بوسعي لأظهر بالشكل اللائق بإذن الله، فانتظروني.

EParena.com يتمنى لغزال الظهور بشكل رائع في أول مباراة له مع فريقه، ويتمنى أن يكون ماديرا بوابته نحو الانطلاق للعالمية خاصة وأن هذا النادي شهد بدايات نجم البرتغال كريستيانو رونالدو.