رفض جوزيف تشوفانيتش المدير الفني التشيكي لنادي بنى ياس الإمارتى أشراك محمد زيدان المحترف المصري ضمن صفوف الفريق في التدريبات الجماعية .

وقال زيدان في تصريحات لصحيفة "الإتحاد" الإماراتية: «أخضع حالياً لبرنامج علاجي، وفوجئت أمس الأول بجلسة مع مسلم الكثيري عضو مجلس إدارة النادي الذي أكد لي عدم رغبة المدير الفني في وجودي في تدريبات الفريق الجماعية، وهو أمر غريب جداً، حتى وإن خرجت من القائمة، فالطبيعي أنني لاعب بنادي بني ياس، ولدي عقد معه ولست لاعب لتشوفانيتش».

وأضاف: «أنا ملتزم بعقدي، وطلبت من الإدارة خطاباً رسمياً يفيد بعدم رغبة المدير الفني في وجودي بالتدريبات الجماعية للفريق، وعدم الممانعة في تدريبي وتأهيلي بمعرفتي الشخصية، طالماً أن المدرب لا يريدني».

وقال: «منذ أن حضرت إلى النادي، وهناك تعامل غريب من تشوفانيتش، وكانت البداية في معسكر الفريق، حيث أعطاني شارة قائد الفريق، وفجأة وقبل أول مباراة رسمية أمام الظفرة في كأس المحترفين بنصف ساعة سحبها مني، على الرغم من أنني لم أطلبها منذ البداية، ولكن التصرف كان غريباً للغاية».

وأكد زيدان أن التشيكي تشوفانيتش كان دائم الهجوم عليه، خلال محاضرات المباريات، ودائماً ما كان يتهمه باللعب الفردي، وعدم التعاون، على الرغم من أن شرائط الفيديو تؤكد عكس ذلك، والأهداف تقول ذلك أيضاً.