أبدى ناشئو نادي ترن آوت البلجيكي الذي يمتلكه رجل الأعمال المصري ماجد سامي استيائهم الشديد.

ووفقاً لموقع " فوتبول بلجي " البلجيكي فإن الناشئون ليسوا وحدهم الذين يشعرون بالاستياء تجاه رجل الأعمال المصري بل عائلاتهم كذلك لديها نفس الشعور.

والسبب في ذلك وفقاً للموقع هو تعاقد النادي في فترة الانتقالات الأخيرة مع عدد كبير من لاعبي نادي وادي دجلة الذي يمتلكه رجل الأعمال المصري أيضاً.

وصرح هيندريك مدير نادي ترن آوت لموقع فوتبول بلجي قائلاً : " نحن قد نهبط لدوري الدرجة الرابعة، وهو ما يسعى سامي لتجنبه ".

وفي سياق متصل قال أحد المسئولين بالنادي : " إنه لم يعد نادي ترن آوت، لقد أصبح وادي دجلة، ليرس، أو ماجد سامي ".

يذكر أن ماجد سامي يمتلك ناديين في بلجيكا أحدهما يلعب في الدرجة الأولى وهو ليرس والآخر في الدرجة الثالثة وهو نادي ترن آوت.