اتهمت عصابة صربية مانشستر يونايتد انه قام بالتلاعب بالنتائج عندما واجه زالاغيرشيغ المجري في عام 2002 في دور المجموعات في دوري ابطال اوروبا .

وانتهت هذة المباراة وقتها بفوز اليونايتد بخمسة اهداف مقابل لا شىء وسجل منها 3 اهداف في اول 20 دقيقة ، وتم طرد الحارس ساسا حارس الفريق المجري في الدقيقة 74 ،وكانت نتيجة الذهاب انتهت لصالح زالاغيرشيغ بهدف دون رد .

وقال كريستش احد اعضاء هذة العصابة " لقد جهزت لهم موعد في مقهي في زالاغيرشيغ وكنت اجلس علي طاولة اخري ".

واكد ان العشرات من هذة الاجتماعات تحدث اسبوعياً في المجر ، وكان اعلن اليوروبول ان هناك تلاعب بالنتائج حدث في دوري ابطال اوروبا والعديد من الدوريات الأوروبية .