أبرزت العديد من المواقع والصحف العالمية عودة الهداف الأرجنتيني إسماعيل بلانكو الشهير بلقب " زونجوي " لتقديم مستويات قوية مرة أخرى مع فريقه الجديد لانوس الأرجنيتني.

وفي أول حوار له عقب ظهوره الأول مع لانوس أعرب بلانكو " ذو الأصول المصرية " عن سعادته الكبيرة بالأداء الذي قدمه مع زملاءه طوال الـ 90 دقيقة أمام فريق كولون في أول جولات الدوري الأرجنتيني.

وقال المهاجم صاحب الـ 30 عاماً لموقع " جراناديبورتيفو " : " حزين قليلاً للتسجيل في فريقي القديم، ولكن بالتأكيد الهدف سيعطني المزيد من الثقة لأواصل التدريب القوي من أجل مزيد من الأهداف ".

وعن مباراة فريقه القادمة أمام نيويل، أكد أنه فريق قوي للغاية، ولكنهم سيحاولون تفادي أخطاء مباراة كولون وتنفيذ تعليمات المدير الفني.

وأعرب بلانكو عن سعادته الغامرة بمساندة الجماهير له في مباراة كولون الماضية، مؤكداً أنهم دفعوه لتقديم أفضل ما عنده حتى تمكن من التسجيل.

وأكد بلانكو في حوار آخر مع موقع جول " النسخة العالمية "، أنه عاد للأرجنتين لافتقاده للعادات الأرجنتينية، ولأصدقاءه في مدينة سانتا إلينا، رغم أن عقده مع نادي ميونيخ 1860 كان يتبقى فيه عام ونصف ".

وقال لاعب أيك أثينا سابقاً : " أعرف أن لانوس نادي طموح، فقد نافس الموسم الماضي على لقب الدوري حتى الأسابيع الأخيرة، وسنحاول أن نكرر إنجاز الموسم الماضي وأن نعتلي المسابقة ".

وكان بلانكو قد أكد في أحاديث سابقة له أنه لم يغلق حلم الانضمام للمنتخب الأرجنتيني رغم بلوغه سن الثلاثين، وأن مثله الأعلى هو جابرييل باتيستوتا، وأن سبب تسميته باسم " زونجوي " هو أخته الصغيرة التي أطلقت عليه الاسم، وهو اسم شخصية كرتونية في الأرجنتين.

يذكر أن بلانكو من أصول مصرية ولكنه لا يحمل الجنسية المصرية ولا والده يحملها، حيث أن أحد أجداده كان قد هاجر إلى الأرجنتين، تماماً مثل باتيستوتا الذي تعود أصوله إلى سوريا.

وبلانكو هو أحد اكتشافات EParena.com في السنوات الأخيرة، ومن الممكن أن ينضم لمنتخب مصر الوطني في حالة إقناع اللاعب، وتسهيل عملية استخراج أوراق الجنسية له اعتماداً على أصوله المصرية.