أكد ستيف أجنيو المدرب المساعد في الجهاز الفني لهال سيتي على ان المهاجم الدولي المصري محمد ناجي جدو أصبح بمثابة الشرارة التى تشعل الفريق خلال المباريات الأخيرة.

وقال أجنيو في تصريحات لموقع"هال ديلي ميل " "جدو صنع الفارق، ومعدله التهديفي مع الفريق يثبت ذلك ،فهو مهاجم قادر على تسجيل الأهداف بصورة منتظمة، وتستطيع أن ترى تلك الثقة في أدائه".

وأضاف اجنيو قائلاً "ثقة اى لاعب تصب في مصلحة المجموعة كلها وجدو كان بمثابة الشرارة التى مكنتنا من الفوز المباراة الثلاثة الاخيرة كلها".

وأختلف ستيف أجنيو مع التصريحات التى قيلت عن لياقة جدو البدنية قائلاً "يظهر ذلك من إحصاءاته في المباريات التي تثبت المجهود الكبير الذي يبذله وفي معدل جرى اللاعب طوال المباراة،بالتأكيد سيكون هناك بعض الإجهاد عقب ثلاثة مباريات في أسبوع واحد ولكنه قادر على الانطلاق مجددا".

وأختتم أجنيو تصريحاته قائلاً "كل اللاعبين المصريين هم نوعية خاصة من اللاعبين تستحق التقدير،فهم يهتمون بأنفسهم ودائما ما يبدون في كامل لياقتهم البدنية".