يخوض المنتخب المصري في الآونة الأخيرة وخاصة منتخب الشباب تحت " 20 " عاماً تجربة جديدة من نوعها لأول مرة في تاريخ الكرة المصرية.

فوفقاً لموقع " جوجا جوجا " المتخصص في أخبار الكرة الإفريقية فإن الكرة المصرية وخاصة منتخب الشباب المصري بدأ في خوض تجربة جديدة مثيرة تعتمد على ضم اللاعبين المغتربين ذو لأصول المصرية.

وتحدث الموقع تحديداً عن نجمين قدمهم EParena.com للإعلام المصري ولمنتخب الشباب وهم ألكسندر عادل مهاجم أيندهوفن الهولندي وعبد الله ياسين صانع ألعاب باريس سان جيرمان الفرنسي.

ووصف " جوجا جوجا " ألكسندر بأنه اللاعب العالمي الذي ينتمي للدنمارك ولكن والده مصري ويلعب في هولندا الآن، وهو الوحيد الذي سيشارك في بطولة كأس الأمم الإفريقية.

كما تطرق الموقع الإفريقي إلى عبد الله ياسين واصفاً إياه بالعبقري الذي منعته البيروقراطية المصرية من الانضمام للفريق المشارك في كأس الأمم للشباب.

يذكر أن عبد الله ياسين وألكسندر لم يكونا الوحيدين الذين قدمهم وسيم أحمد محرر EParena.com لربيع ياسين، بل قدم الموقع أيضاً كل من رامي غندور " هوفنهايم الألماني "، وياسين حامد " ميتالور دونستيك الأوكراني "، وفارس عفيفي " أوتريخت الهولندي ".