شارك اللاعب الألماني ذو الأصول المصرية رامي ياسين غندور في تعادل فريقه هوفنهايم مع ماينز بنتيجة 1-1 في إطار مباريات دوري الشباب تحت 17 عاماً.

وكان غندور الصغير قد غاب الأسبوع الماضي عن تدريبات فريقه بسبب إصابته بنزلة برد حادة ألزمته المنزل.

مشاركة رامي جاءت لمدة 70 دقيقة، حيث اضطر المدير الفني للفريق لإخراجه قبل نهاية المباراة بـ 20 دقيقة بسبب إجهاد اللاعب.

رامي يستعد لمواجهة فريق ميونيخ 1860 الأسبوع المقبل في المسابقة ذاتها، وهو النادي الذي يتولى " المعلم " أو " العالمي " حسن شحاتة مهمة المستشار الفني له، وقد يشاهد المباراة وهو لا يعلم أن في فريق الخصم لاعب مصري الأصل.

وكان شحاتة قد بدأ عمله كمستشار فني بنادي موينيخ 1860 مع بداية هذا الأسبوع، على ألا تقتصر مهمته على الفريق الأول فحسب، بل على قطاع الناشئين بالنادي أيضاً.