يعود احمد حسام ميدو او العالمي كما يطلق عليه محبوه الي صدر الصفحات الرياضيه في مصر بعد غياب طال.

هذه المره ميدو يعود بدور جديد بعيدا عن المستطيل الاخضر وهو مساعده اللاعبين الشبان المصريين للسير علي خطاه والتوجه لاوروبا في سن مبكره.

ميدو الذي لعب في بلجيكا وهولندا واسبانيا و فرنسا وايطاليا وانجلترا يستغل خبرته الكبيره في القاره العجوز وعلاقاته المميزه بأبرز وكلاء اللاعبين في الحصول علي عروض للاعبين الواعدين من منتخب الشباب الحاصل علي لقب امم افريقيا U20.

ميدو ساعد في تقديم عرضا من نادي نيس الفرنسي للاعب الاهلي الشاب تريزيجيه ولكن ارتباطات الاهلي الافريقيه حالت دون قضاء تريزيجه فتره المعايشه المطلوبه في فرنسا.

ثم اعلن مؤخرا انه يملك عرضا للاعب الاهلي رامي ربيعه ولاعب انبي صالح جمعه في نادي ليل الفرنسي ليكون مجمل العروض ثلاثه في اقل من شهر.

ميدو وعد بان يكون هناك 5 لاعبين شبان في طريقهم للاحتراف الاوروبي قبل بدايه كاس العالم المقبله في تركيا.

لكن يبدو ان النادي الاهلي لن يفرط في لاعبيه ربيعه وتريزيجيه قبل كاس العالم املا في الحصول علي عروض اقوي ماديا وهو الامر غير المضمون ، بينما انبي سمح بالفعل للاعبيه جمعه ورفعت بالذهاب لفتره معايشه مع اندرلخت البجيكي وقد تمتد جولتهما الي اكثر من دوله اوروبيه .

كما يستقبل انبي وفدا من نادي شالكه الالماني للتفاوض من اجل ضم كهربا هداف منتخب الشباب.

ويبدو ان انبي سيكون وجهه للمتميزين من الشباب الطامح في الحصول علي فرصه الاحتراف الخارجي وتفضيله عن الاهلي والزمالك بسبب سياسه انبي المنفتحه والتي تقوم علي الاستثمار في اللاعبين وليس تخزينهم علي الدكة.