منتخب الشباب المصري بطل افريقيا والذي يستعد لخوض غمار كأس العالم للشباب في تركيا يقدم مردودا سيئا للغاية في مبارياته الودية التحضيرية.

فالمبارايات التي خسر المنتخب معظمها طرحت تساؤلات حول الاداء المتوقع للفراعنة الصغار في تركيا.

يبدو ان اللاعبين بعد الاداء المبهر في الجزائر اصابهم الغرور والتعالي واصبحو يتعاملون مع مباريلت المنتخب كتأدي واجب خاصه بعد عروض الاحتراف التي ترددت لعدد كبير منهم ك رامي ربيعه وتريزيجيه وصالح جمعه واحمد رفعت احمد سمير ومسعد عوض وهم القوام الرئيسي للفريق.

المباريات التحضيريه تألق بها احمد كوكا بشده ولاول مره يحرز هدفين في مباريتين متتاليتين مما يبشر بالخير لخليفه ميدو ان يقود المنتخب نحو مراحل متقدمه في حاله عوده اللاعبين لمستواهم.

شباب الفراعنة يجب ان يدركوا انهم لم يحققوا اي نجاح شخصي وحتي عروض الاحتراف لهم لم تتم سوى على صفحات الصحف والجرائد، ولم ينتقل فعلياً اي منهم إلي أوروبا، وفي حاله ظهورهم بمستوي متواضع سيذهب حلم الاحتراف الاوروبي أدراج الرياح.

EParena.com يتمنى أن يستعيد المنتخب المصري توازنه مرة أخرى حتى يستطيع أن يقدم المردود الإيجابي الذي ينتظره الكثيرون في بطولة كأس العالم.