حصلت مصر علي 36% من مجمل اصوات المشاركين في استطلاع للرأي حول المنتخب الذي تتمني الجماهير الجزائرية ملاقاته في المواجهة الفاصلة للتأهل لكأس العالم.

وقام بإجراء الاستطلاع جريدة الشروق الجزائرية رائدة الفتنة في الأزمة السابقة بين البلدين في تصفيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

ولم تتوقف الجريده لهذا الحد بل انه اربعه من اخبارها الرئيسيه تتعلق بمواجهه المنتخب المصري واراء اللاعبين والرياضيين القدامي في هذه الاحتماليه وكأن مصر بالفعل وقعت مع الجزائر !

فالجريده الجزائرية واضح أنها تسعي لاشعال الفتنه من جديد للحصول علي نسبه مشاهده خياليه من الجمهور المصري كما حدث إبان المواجهة الفاصلة في 2010.

وجاءت معظم تعليقات اللاعبيين والفنيين والمحللين الرياضين بتمني تجنب مصر او ليبيا وذلك لتعزيز فرص العرب للوصول للبرازيل.

بينما استبق اللاعب ياسين ابراهيمي القرعه قائلا بأنه وزملاءه مستعدون لمواجهة المنتخب المصري في الدور الفاصل، إذا أوقعتهم القرعة معا.

يذكر ان اخر مواجهه بين المنتخبين حدثت في بطوله كأس الامم الافريقيه 2010 واكتسح الفراعنه الخضر بأربعه اهداف نظيفه قبل ان يرفعوا كأس البطوله للمره الثالثه علي التوالي.