تعافى المصري الدنماركي ألكسندر ياكوبزن لاعب بي إس في أيندهوفن الهولندي مرة أخرى من التسمم الذي كان قد أصابه في معسكر منتخب مصر بإسبانيا قبل انطلاق بطولة كأس العالم للشباب.

وعاد ألكسندر الشهير بـ " رونالدينيو الدنمارك " للظهور مرة أخرى في المباريات من جديد، حيث خاض ذو الـ 18 عاماً لقاءاً ودياً في كوبنهاجن.

اللقاء الودي كان عبارة عن لقاءاً خيرياً بين فريقين من نجوم وعظماء الدنمارك عبر تاريخه كله، والذين كان من بينهم مايكل لاودروب لاعب منتخب الدنمارك سابقاً وألكسندر ياكوبزن وغيرهم.

ألكسندر تمكن من تسجيل هدفاً في تلك المباراة وصناعة أكثر من هدف، فيما التف حوله الشباب والأطفال عقب اللقاء لالتقاط الصور التذكارية معه.

يذكر أن ألكسندر " أحد أهم اكتشافات EParena.com " كان قد ترك مسعكر المنتخب المصري قبل بطولة كأس العالم بعشرة أيام بسبب مضره وعدم توفير رعاية صحية أو طبيب متخصص للكشف على حالته مما اضطره لترك المعسكر والعودة للدنمارك.