خضع صانع الألعاب الدولي البرازيلي والمنتقل حديثا لصفوف نادى برشلونة لعملية استئصال لللوز عقب نهاية بطولة كأس العالم للقارات.

العديد من وسائل الإعلام أرجعت خضوع نيمار للعمليه نظرا لانه يعانى منها كثيرا مما دفعه لإستئصالها إلا ان السبب الحقيقى هو أمر نادى برشلونه للاعب بضروره استئصال اللوزتين.

وأرجعت وسائل الإعلام الكاتولنية قرار النادى لرغبه الجهاز الطبي بأن يزيد ورن نيمار بمقدار ما لا يقل عن خمسه كيلوات نظرا لان طوله ١٧٥ سم بينما وزنه ٦٤ كيلو وهو ما يعنى أن جسم اللاعب ليس جسما مثاليا.

القرار أثار استغراب العديد من المتابعين للنادى نظرا لان هناك العديد من الطرق الأخرى التى يمكن اتباعها لزياده وزن اللاعب.