اقترب فريق بازل السويسري من ملاقاه مكابي تل ابيب الاسرائيلي في الادوار التمهيديه لبطولة دوري الابطال الاوروبي.

فريق الكيان الصهيوني تغلب علي جيوري المجري بهدفين دون رد في مباراه الذهاب مما يقربه من التأهل ليلاقي الفريف السويسري الذي يلعب به اللاعبان المصريان.

وكان فريق اسرائيلي اخر وهو هابونيل قد اصطدم مع فريق لاعب الاهلي السابق امير سعيود بيرو بطل بلغاريا مما عرضه لانتقادات لازعة من صحافة الجزائر واتهام اللاعب باتهامات عديده وصلت الي وصفه بالخائن لموافقه علي اللعب في ارض العدو التاريخي للعرب والمسلمين.

ولم يعرف بعد موقف صلاح والنني من مرافقة فريقهما إلي إسرائيل في حاله تأهل مكابي، لكن في كلا الحالتين فالثنائي المصري في موقف لا يحسدا عليه.

ففي حاله لعبهما في الاراضي المحتله سيتعرضا لغضب المصريين والعرب الذين قد يجدوا في هذه الخطوة تطبيعا مرفوضا.

أما في حاله رفضهما الذهاب فسيتعرضا لعقوبات مالية ضخمة وقد يفقدا مكانهما الأساسي في الفريق الذي حصلا عليه بعد مشقة.

ولكن يظل أمل الثنائي المصري في عدم تأهل الفريق الإسرائيلي وارداً لتفادي الأزمة المرتقبة.