تمكن محمد صلاح وزميله المصري محمد النني من قيادة ناديهما بازل السويسري إلى العبور إلى الدور النهائي من التصفيات المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا.

جاء ذلك بعد أن انتهى لقاء العودة بين مكابي تل أبيب الصهويني وبازل السويسري بنتيجة التعادل الإيجابي 3-3 ليفوز بازل بمجموع اللقائين 4-3 وذلك بمشاركة الثنائي المصري.

وتمكن المصري محمد صلاح من ترك بصمته في اللقاء بتسجيه أحد أهداف فريقه الثلاثة " الهدف الثاني "، ليسجد بعدها في أرض الملعب.

جاءت أهداف بازل عن طريق كل من فابيان شار في الدقيقة 5 من ركلة جزاء، ومحمد صلاح من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 21، ثم دياز الهدف الثالث في الدقيقة 33.

أما أهداف مكابي فجاءت في الدقائق 35، 37، و55 من زمن المباراة، ليحافظ بعدها بازل على التعادل الكافي للتأهل للدور النهائي من التصفيات.

وخرج محمد صلاح في الدقيقة 75 من زمن المباراة ليدخل بدلاً منه محمد النني حيث رأى مورات ياكين المدير الفني لبازل ضرورة تأمين النتيجة والحافظ على التعادل.

يذكر أن جماهير مكابي دأبت على إطلاق صافرات الاستهجان مع كل لمسة لصلاح وكذلك أثناء تغييره، وهو ما دفعه لإخراج لسانه للجماهير أثناء التغيير.

وكان صلاح قد وفى بوعده مع جماهير مكابي تل أبيب، حيث أن أول كلمة قالها عقب وصوله للمطار إلى جمهور الفريق الصهيوني هي " انتظروني ".

شاهد صلاح وهدفه في الكيان الصهيوني