خسر اللاعب المصري الفرنسية صاحب الأصول الجزائرية عبد الله ياسين مباراة ودية مع فريقه بولونيا الإيطالي أمام فريق ويست بروميتش ألبيون الإنجليزي بنتيجة 2-0.

وسجل هدفي اللقاء كل من روسنبيرج في الدقيقة 31 ونيكولاس أنيلكا في الدقيقة 35 من زمن المباراة.

وبدأ عبد الله ياسين المباراة على دكة البدلاء قبل أن يشركه المدير الفني للفريق في الدقيقة 86 بدلاً من اللاعب كونيه.

ولمن لا يعرف فإن هذا اللقاء كان يعد بمثابة لقاء الرهان بين التلميذ والأستاذ، أو اللاعب ومكتشفه، وهو ما يكشف عنه EParena.com.

فمن اكتشف عبد الله ياسين هو نيكولاس أنيلكا، ويعود ذلك لأكثر من 5 سنوات حين كان عبد الله يشارك مع فريقه باريس سان جيرمان تحت 14 عاماً.

ففي إحدى لقاءات عبد الله وتحديداً ضد فريق لو هافر الفرنسي، كان أنيلكا حاضراً، ولفت انتباهه بشدة اللاعب عبد الله فقام بالتحدث مع وكيل أعماله واخبره بضرورة التعاقد مع عبد الله حيث أنه يتوقع له شأناً كبيراً في عالم الساحرة المستديرة.

وبالفعل قام وكيل أعمال أنيلكا بتوقيع عقد وكالة مع عبد الله ليصبح من يومها وكيل عبد الله هو نفسه وكيل أنيلكا، ولتجمع بين أنيلكا وعبد الله صداقة قوية ولذلك يتواجد الثنائي بصفة مستمرة مع بعضهما البعض في أي مناسبة.

يذكر أن عبد الله كان قد أتم انتقاله هذا الصيف إلى بولونيا قادماً من باريس سان جيرمان في عقد لمدة أربع سنوات.

ويعد عبد الله أحد أهم اكتشافات EParena.com التي قدمها في السنوات الأخيرة، والتي لم يستفد منها ربيع ياسين المدير الفني لمنتخب الشباب رغم إقناع الموقع للاعب بالمشاركة مع المنتخب المصري.