خسر نادي هال سيتي في أول جولات البريميرليج الانجليزي الممتاز خارج ملعبه أمام تشيلسي بهدفين للاشيئ.

وشارك المدافع المصري أحمد المحمدي أساسيا وأكمل المباراة للنهاية وقدم مباراة جيدة و تميزت تمريراته بالدقة العالية مع تننفيذ العديد من العرضيات التي ضلت طريقها لرؤوس مهاجمي النمور.

ولم يوفق المحمدي في مناسبة واحدة تمكن فيها هازارد البلجيكي من المساهمة في صنع الهدف الأول بسبب ضعف رقابة المحمدي عليه وإعطائه الفرصة للتمرير.

الهدف الأول سجله البرازيلي أوسكار بينما سجل الثاني فرانك لمبارد من ضربة ثابتة أكثر من رائعة.

يذكر أن المحمدي كان قد تغيب عن صفوف الفراعنة بالمباراة الودية أمام أوغندا بداعي الاصابة بكدمة في الأضلاع و التي يبدو أنها سرعان مابرأت حيث تداخل المحمدي في العديد من الالتحامات ضد لاعبي تشيلسي بل وفاز بمعظمها.

المحمدي استمر في أدائه المميز منذ انضمامه للنمور ولكن يظل أداءه مع منتخب بلاده علامة استفهام كبيرة.