يبدو أن الأيام القليلة ستشهد تغييراً جذرياً بخصوص احتراف محمد ابراهيم نجم الزمالك الشاب في الليجا الإسبانية.

يأتي هذا بعد أن قام اللاعب بسحب جواز السفر الخاص به من النادي الأبيض في خطوة أثارت العديد من التكهنات حول أسبابها، وفي المجمل يبدو أن الزمالك سيضطر للموافقة علي احترافه لتفادي سيناريوهين كارثيين :

أولهما : أن يتقدم اللاعب بطلب لفسخ تعاقدة لعدم الحصول علي مستحقاته كما حدث مع أكثر من لاعب في الفترة الأخيرة.

ثاني خيار : أن ينتظر ابراهيم ستة أشهر ويوقع رسميا لأي نادي يرغب به مجانا وبدون أي استفادة للزمالك حيث يتبقي في عقده موسم واحد.

احتراف لاعب بامكانيات إبراهيم في هذه السن المبكرة، وفي في دوري من أقوي دوريات العالم سيصب بالتأكيد في صالحه أولاً والكرة المصرية وناديه الأم ثانياً، حيث سيفتح الباب للعديد من المواهب المدفونة في الدوري المصري مجهول المصير.