عبر محمد صلاح المهاجم المصرى المحترف ضمن صفوف نادى بازل السويسرى ونجم المنتخب المصرى في الوصول لكأس العالم من أجل إسعاد الشعب المصرى.

وقال صلاح في تصريح لموقع الفيفا عن تصفيات كأس العالم : " لعبنا في ظروف صعبة منذ بداية التصفيات بسبب توقف النشاط في مصر والمشاكل التي يواجهها البلد. لكن الأهم من ذلك أن يقف الحظ إلى جانبنا وأن نفكر بالشعب المصري الذي يتوق إلى السعادة. التأهل إلى كأس العالم هو أمر عظيم وسيجعل الشعب المصري سعيداً ".

وعن تجربه الإحتراف قال صلاح : " لم يكن الأمر سهلاً بالنسبة إلي. لم أكن على دراية كيف ستكون الأمور في أوروبا وما اذا كنت سأتأقلم مع الأجواء هناك. لكن العام الأول مر بشكل جيد، ولم أعاني من حنين العودة ".

وأضاف اللاعب قائلاً : " الأولوية بالنسية لي كانت تحقيق هدفي الأول وهو النجاح هناك. طالما أنا ألعب بطريقة جيدة وأحقق أهدافي، فلا أكترث لما يحدث خارج الملعب من أحداث، وآمل أن ألعب دوراً في تغيير وجهة نظر بعض الأشخاص في ما يتعلق باللاعبين المصريين في الخارج ".

وحول الشائعات التى ترددت حول انتقاله من بازل ، قال صلاح : " لقد أعلمني مدير التسويق بأنه تلقى عروضاً تتعلق بي من فيورنتينا وليون وتوتنهام. لكن ما يهمني هو الحصول على وقت للعب. من غير المجدي الإنتقال إلى أي فريق، الحصول على الكثير من المال والبقاء على مقاعد اللاعبين الإحتياطيين. خوض المباريات هو الأهم بالنسبة لي ".