حصل هال سيتي على أول فوز له منذ عودته إلى البريمرليج حيث تغلب على نورويتش سيتي بنتيجة 1-0 على ملعب KC على الرغم من اللعب لأكثر من ساعة بعشرة لاعبين.

وشارك اللاعب المصرى أحمد المحمدى كأساسى منذ بداية المباراة.

المحمدى أدى مباراة جيدة على المستوى الفني وذلك وفقاً للتقرير الذي نشر على الموقع الرسمى لهال سيتي والذى وصفه المحمدي بأنه واحد من ضمن الـ 10 نمور الذين استطاعوا خطف الفوز .

فقد جاء هدف الفوز من عرضية لعبها المحمدي للاعب برادي الذى استطاع من خلالها أن ينفرد بالمرمى، فما كان للمدافع أى رأى سوى عرقلة اللاعب وحصول هال سيتى على ضربة الجزاء التى حسمت المباراة.

وذكر التقرير ذاته بأن هذا الفوز يعتبر إنجازاً لهال سيتي في بداية مشواره هذا الموسم، حيث أنه كان يلعب بـ 10 لاعبين فقط منذ الدقيقه 22.

وفي سياق متصل أشار موقع " Hull Daily Mail " بأن المحمدي " الرجل الصلب " حسب وصف الموقع له استطاع إثبات جدارته فى الناحية الهجومية وليس فقط الدفاعية واستطاع التطوير من إمكانياته بشكل أفضل من الموسم الماضي.