يخوض المنتخب المصري غدا اخر مبارياته في دور المجموعات للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم بالبرازيل الصيف المقبل.

المباراة التي سيلعبها الفراعنة أمام غينيا وأن فقدت أهميتها من حيث سعي الفراعنة للدخول في تصنيف فرق المستوي الاول الا انها تعد خير استعداد للقاء أحد أوائل المجموعات للظفر ببطاقة التأهل.

بعد مباريات الغد سيصدر التصنيف الشهري الجديد يوم 12 سبتمبر وهو ماسيتحدد عليه بشكل رسمي الفرق أصحاب المستوى الاول واصحاب المستوي الثاني.

وتجري قرعة اللقاءات المباشرة بين العشرة منتخبات المتأهلة يوم 16 سبتمبر في مدينه الأقصر المصرية السياحية.

وعلي الرغم من تأكيد وجود مصر في فرق المستوي الثاني ايا كانت نتيجة لقاء الغد الا ان جميع فرق المستوي الاول تتمني تجنب ملاقاه الفراعنة.