تقرير خاص لـ EParena.com وتقرير شامل لموقف مصر وأفضل السيناريوهات للوصول لمونديال البرازيل

رؤية وإعداد / وسيم أحمد - أحمد عبد المنعم

للتواصل مع الكاتب عبر فيس بوك

 

يستعد المنتخب الوطني المصري لخوض غمار المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم مطلع الشهر القادم، حيث يلعب مباراتين " ذهاب وإياب " أمام أحد خمس فرق إفريقية قوية لحجز تأشيرة الوصول إلى مونديال البرازيل 2014.

الفرق الخمس هي " نيجيريا - غانا - الجزائر - تونس - كوتديفوار " حيث أن الخماسي يسبق الفراعنة في التصنيف الشهري الذي يصدره موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا " والذي على أساسه باتوا ضمن التصنيف الأول، فيما وقع المنتخب المصري ضمن التصنيف الثاني وفق التصنيف ذاته.

وما أن علم متابعوا المنتخب المصري بهوية المنتخبات الخمسة صحبة التصنيف الأول، حتى انطلقت التكهنات والتوقعات، بعضها اتسم بالتشاؤم والآخر بالتفاؤل حول إمكانية وصول الفراعنة للمونديال بعد غياب دام لـ 24 عاماً، وتساءل الكثيرون حول السيناريو الأفضل لوصول مصر لكأس العالم وأي الفرق من الخمسة أفضل للمواجهة من أجل تحقيق حلم العمر لأجيال لم ترى منتخبها في كأس العالم.

وقبل إجراء قرعة تحديد المواجهات، والتي من المفترض أن تجرى يوم السادس عشر من الشهر الحالي، أي بعد ثلاثة أيام فقط، يقدم EParena.com رؤيته التحليلية الشاملة للمنتخبات الخمس التي يمكن أن تقع في طريق مصر لحجز تأشيرة البرازيل، وتوضيح أي السيناريوهات هو الأفضل لمنتخب الفراعنة.


أولاً : منتخب النجوم السوداء " غانا "

1

منتخب غانا هو نظرياً هو ثاني أقوى منتخبات إفريقيا وفقاً لآخر تصنيف صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم، فهو يحتل المركز 24 عالميا برصيد 815 نقطة.

أما على المستوى العملي، فقد تمكن المنتخب الغاني من الحصول على المركز الرابع في آخر بطولة كأس أمم إفريقية وهي نسخة عام 2013 التي أقيمت في جنوب إفريقيا، كما تمكن من الصعود للمرحلة النهائية لتصفيات كأس عالم بعدما حصد المركز الأول بالمجموعة الرابعة.

المنتخب الغاني احتل المركز الأول برصيد 15 نقطة من أصل 18، حيث فاز في جميع مبارياته باستثناء لقاء واحد فقط، وتصدر المجموعة بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه وهو المنتخب الزامبي.

أهم النجوم :

يمتلك المنتخب الغاني نجوماً وأسماءاً لامعة، لعل أهمها على الإطلاق :

1) اللاعب برنس بواتنج لاعب خط وسط ميلان سابقاً وشالكة حالياً، أخطر لاعبي غانا على الإطلاق وأكثرهم قوة وحماسة ونشاطاً داخل المستطيل الأخضر.

شاهد برنس بواتنج

2) واكاسو مبارك لاعب خط الوسط الذي لعب لفياريال وإسبانيول ويلعب حالياً لروبن كازان الروسي.

3) أسامواه جيان مهاجم نادي العين الإماراتي والذي سجل 37 هدفاً دولياً في 75 مباراة مع المنتخب الغاني.

4) كوادو أسامواه لاعب خط وسط نادي يوفنتوس الإيطالي.

5) آندريه أيو لاعب خط وسط ومهاجم نادي أوليمبيك مارسيليا الفرنسي.

6) إيمانويل بادو لاعب نادي أودينيزي الإيطالي.

ويتضح مما سبق أن المنتخب الغاني هو منتخب مدجج بالنجوم الذين يلعبون في كبرى الأندية الأوروبية، والذي سيكون بالطبع من المرشحين للوصول إلى مونديال البرازيل.


ثانياً : منتخب الأفيال " ساحل العاج "

2

منتخب ساحل العاج " كوتديفوار " من الناحية النظرية هو أقوى منتخبات القارة على الإطلاق وفقاً لآخر تصنيف شهري صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا ".

فقد احتل المنتخب الأيفواري الترتيب رقم 19 على مستوى العالم برصيد 902 نقطة.

وبالنظر إلى نتائج الفريق، فبرغم من خروجه من دور الثمانية أمام المنتخب النيجيري بصعوبة بنتيجة 2-1 في آخر بطولات كأس الأمم الإفريقية 2013 بجنوب إفريقيا، إلا أنه تمكن من حسم الصعود إلى الدور النهائي من تصفيات كأس العالم بالبرازيل عن جدارة واستحقاق.

منتخب ساحل العاج تمكن من جمع 14 نقطة من أصل 6 لقاءات خاضها بالمجموعة الثالثة وبفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه منتخب المغرب الذي حل ثانياً برصيد 9 نقاط.

أهم النجوم :

1) ويلفريد بوني مهاجم نادي سوانسي سيتي الإنجليزي والملقب بدروجبا الجديد هو أهم لاعبي ساحل العاج حالياً، وهو يمتاز بالقوة الجسدية الرهيبة والقدرة على التسجيل من أضعف الفرص، وهو هداف الدوري الهولندي في الموسم الماضي حين كان يلعب في نادي فيتيس.

شاهد ويلفريد بوني

2) تييني مدافع نادي باريس سان جيرمان، فهو مدافع يمتاز بالقوة البدنية والالتحام.

3) المخضرم حبيب كولو توريه مدافع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي وآرسنال سابقاً.

4) ماكس جراديل لاعب خط وسط نادي سانت إيتيان الفرنسي.

5) عبد الرزاق لاعب خط وسط نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

6) جيرفينيو مهاجم وجناح نادي روما الإيطالي ونادي آرسنال سابقاً، فهو جناح طاشر ومهاري وسريع.

7) يايا توريه لاعب خط وسط مانشستر سيتي الإنجليزي وبرشلونة سابقاً.

8) المخضرم ديديه دريوجبا مهاجم جالاتسراي وصاحب الإنجازات على المستوى الأوروبي، وصاحب رصيد 62 هدفاً في 97 مباراة خاضها مع المنتخب الأيفواري.


ثالثاً : منتخب ثعالب الصحراء " الجزائر "

3

تمكن المنتخب الجزائري من فرض اسمه بقوة علي المستوى الإفريقي بدايةً من تمكنه من إقصاء الفراعنة من تصفيات كأس العالم 2010 وحتي الوقت الحالي.

وتحتل الجزائر المركز الـ 28 عالميا، والثالث إفريقياً، وقد يجد الكثيرون أن تفادي مواجهتها يصب في مصلحه المنتخبين المصري والجزائري بسبب الحساسية الكروية المفرطة و سعي كل منهما للتربع علي عرش الكرة العربية والثأر المتوارث بين الأجيال المتعاقبة.

مصر صعدت علي حساب الجزائر عام 90 في آخر مشاركة للفراعنة في كأس العالم بينما ثأرت الجزائر لنفسها بعد 20 عام، فيما انتهت آخر مواجهة يينهما بفوز مصر بأربعه أهداف في كأس الأمم الإفريقية 2010 والتي حصل الفراعنة علي لقبها.

الجزائر فريق لايستهان به علي الإطلاق خاصةً وأنه يجمع بين مهارة لاعبي الشمال الإفريقي وبين الفكر الاحترافي الأوروبي بحكم كتيبة المحترفين والقاعدة العريضة لمئات اللاعبين الناشطين في أكير الدوريات الأوروبية.

أفضل اللاعبين :

1) اسحاق بلفوضيل : لاعب انتر ميلان " 21 عام " يتميز بالمهارة الفائقة والسرعة وهو أغلي اللاعبين العرب حيث يبلغ سعره 12 مليون يورو.

2) سفيان فيغولي : لاعب فالنسييا الإسباني سنة 23 عام ويلعب في مركز الجناح الأيمن ولديه خبرة دولية كبيرة، ويقوم بدور القائد برفقة المدافع مجيد بوقرة لاعب الخور القطري.

3) سفير تايدر : لاعب انتر ميلان الايطالي وأصغر لاعب في تشكيلة الخضر، لاعب موهوب ويجيد التمريرات الحاسمة، اللاعب غادر بولونيا هذا الموسم بعدما زامل المصري الفرنسي عبد الله يس لفترة قصيرة.

شاهد سفير تايدر

ومن جانبه يتمني EParena.com صعود المنتخبين الشقيقين معاً لتمثيل العرب بالبرازيل.

 

رابعاً : منتخب نسور قرطاج " تونس " :

4

بعدما خرج المنتخب التونسي من التصفيات واستقال مديره الفني، عاد الحظ ليقف بجانب نسور قرطاج ويعود بهم من جديد علي بعد 180 دقيقة من كأس العالم.

لكن الحظ لا يأتي إلا لمن يستحقه، حيث أن تقدم الرأس الأخضر في جدول الترتيب جاء أيضاً بنقاط اعتباريه لوضع مشابه تماماً.

تونس تحتل حاليا المركز الـ 46 عالميا والسادس إفريقيا وفق التصنيف الشهري الأخير الصادر من الاتحاد الدولي " فيفا " برصيد 643 نقطة، وتعتبر أضعف فرق المستوي الأول من حيث الأداء الجماعي أو حتى على المستوى الفردي، وقد سبق لتونس إقصاء الفراعنة من تصفيات كأس العالم 1998.

أبرز اللاعبين :

1) عصام جمعة : أفضل هداف في تاريخ المنتخب التونسي برصيد 36 هدف لذا يجب عدم التقليل من شأنه علي الرغم من وجوده حالياً بنادي الكويت الكويتي.

2) كريم حقي : مدافع شتوتجارت الألماني الصلب وأكثر اللاعبين في تاريخ تونس خوضاً للمباريات الدولية برصيد 80 مباراة.

3) يوسف المساكني : صانع الألعاب الموهوب لاعب نادي لخويا القطري صاحب 22 عام، اللاعب شديد الفاعلية علي المرمي ويتميز بالتمريرات الحاسمة وصناعة الأهداف.

شاهد يوسف المساكني

 

خامساً : منتخب النسور الخضر " نيجيريا "

5

منتخب النسور الخضر يعد واحداً من أهم وأعرق المنتخبات الإفريقية وأكثرها تشريفاً للقارة السمراء في المحافل الدولية، وجميعنا يتذكر الجيل الذهبي لنيجيريا الذي حقق إنجازات عالمية كبيرة مثل دورة الألعاب الأوليمبية 96 وأداءهم المشرف في كأس العالم 1998 بفرنسا.

نيجيريا هي بطلة إفريقيا الحالية وتحتل المركز 36 عالمياً والخامس إفريقياً، ولديها قائمة مدججة بالنجوم المحترفين بأكبر الأندية الأوروبية.

بطل إفريقيا الساعي لبلوغ النهائيات للمرة الثانية على التوالي، الخامسة في تاريخه، لم يقدم الأداء المنتظر في مشواره بالتصفيات، فقد حقق الفوز في ثلاث مباريات فقط من أصل 6، وتعادل في ثلاث مباريات، لبتصدر المجموعة السادسة برصيد 12 نقطة وبفارق 5 نقاط عن مالاوي صاحبة المركز الثاني.

أبرز اللاعبين :

1) جون أوبي ميكيل : لاعب تشيلسي 26"  عام " لديه خبرة دولية لكنه ليس أساسياً في الفترة الحالية.

2) فينسينت إينياما : حارس المرمي المخضرم وقائد الفريق وحائط صد قوي ضد أقوي المهاجمين، عمره 31 عام ومحترف بنادي ليل الفرنسي.

3) براون ايداي : " 24 عام " مهاجم دينامو كييف الأوكراني، يجيد صناعة الأهداف أكثر من تسجيلها ويتميز بالسرعة والقوة، ولديه 3 أهداف في 16 مباراة دولية.

شاهد براون إيداي


سادساً : منتخب الفراعنة " مصر "

6


منتخب مصر تاريخياً يعد أحد أعرق المنتخبات الإفريقية، وهو المنتخب الأكثر حصولاً على لقب كأس الأمم الإفريقية برصيد سبع بطولات، من بينها ثلاث بطولات متتالية وهي 2006، 2008، 2010.

ولكن المنتخب صاحب كل ذلك التاريخ عانى في الأربع سنوات الأخيرة حيث لم يتمكن من الوصول لنهائيات كأس الأمم الإفريقية بنسختيها لعام 2012، و2013، وهو ما انعكس سلبياً على ترتيبه وفق التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم وهو ما جعله في المركز 50 عالمياً والثامن إفريقياً وفق آخر تصنيف عن شهر سبتمبر 2013.

المنتخب المصري عملياً يمكن أن يُطلق عليه منتخب التناقضات، فبالرغم من فشله في الوصول إلى كأس الأمم مرتين متتاليتين، تمكن من تحقيق إنجازاً فريداً من نوعه بتحقيق الفوز في كل مبارياته بمجموعته بتصفيات كأس العالم بالبرازيل 2014 دون استثناء، دون هزيمة أو حتى تعادل.

أهم اللاعبين :

1) شريف إكرامي : فهو الحارس الأمين الذي وجد نفسه فجأة على خط النار، بعد أن غاب عصام الحضري لإثارته المشاكل دون سابق إنذار، إلا أنه كان على قدر المسئولية وتمكن من الذود ببسالة عن مرمى الفراعنة ليكتب شهادة ميلاده دولياً ويكون سبب رئيسي في وصول المنتخب لما وصل إليه.

2) وائل جمعة : رغم تقدمه في العمر، إلا أنه يعد أحد أهم اللاعبين في الفريق حيث يتمميز بثبات المستوى.

3) محمد صلاح : نجم المنتخب الأول في التصفيات بتحركاته، وأهدافه المؤثرة، وسرعته الخارقة.

شاهد محمد صلاح

4) أبو تريكة : يعد فاكهة الكرة المصرية، وصانع الفرحة، فهو من يحرك الفريق كله بدءاً من منطقة منتصف الملعب حتى منطقة جزء الخصم، فلا تمر أي كرة بين تلك المنطقتين إلا وعليها ختم أبو تريكة.

5) شيكابالا - محمد إبراهيم - حسني عبد ربه : كل هؤلاء لم يستفد منهم المنتخب طوال فترة التصفيات إلا على أوقات متقطعة لظروف مختلفة، ولكنهم بلا شك سيكون لهم دور مؤثر في المرحلة النهائية.

أهم الغائبين " المؤثرين " :

1) ميدو : ذلك اللاعب الأهم في تاريخ محترفي الكرة المصرية والذي قرر الاعتزال مبكراً في سن الـ 30.

2) زيدان : اللاعب المهاري صاحب الأهداف الممتعة والسرعة الكبيرة واللاعب الوحيد بجانب صلاح وشيكابالا ومحمد إبراهيم القادر على الاختراق من الخلف للأمام والاعتماد على نفسه فقط في التسجيل.

3) أحمد حسن : عميد لاعبي العالم والذي خرج من دائة وحسابات الجهاز الفني منذ فترة، ولا بد من إعطاءه فرصة من جديد خاصةً وأن لديه ما يستطيع أن يقدمه.

 

السيناريو الأفضل للمنتخب المصري نحو مونديال البرازيل 2014

ومما سبق يتضح أن التاريخ لا يمكن أن يحدد أفضلية مواجهة مصر لفريق دون الآخر، فالتاريخ لا ينصف، والدائرة تدور، والكرة تعطي فقط من يجتهد ويبذل الجهد وينفذ التعليمات داخل المستطيل الأخضر.

إلا أنه من الناحية النظرية وبعد تحليل الفرق السابق ذكرها يرى EParena.com أنه قد يكون المنتخب الجزائري أكثر المنتخبات التي لا يتمنى المنتخب المصري مواجهتها نظراً للحساسية الكبيرة بين الشعبين الشقيقين، ولذكريات الماضي الغير جيدة خاصة في التصفيات ذاتها منذ أربع سنوات مضت، إضافة إلى قوة الفريق، حيث أنه بات أقوى كثيراً من منتخب 2009 الذي وصل على حسابنا إلى مونديال جنوب إفريقيا.

ويأتي في المرتبة الثانية التي يُفضل عدم الاصطدام بها منتخب غانا حيث أنه مدجج بالنجوم، بالإضافة لكونه في أفضل حالاته، حيث يعد ثاني أفضل المنتخبات تحقيقاً لنتائج في التصفيات بعد منتخب مصر، حيث خسر مباراة وحيدة وفاز في خمس.

منتخب كوتديفوار قد يكون ثالث أسوأ اختيار للمنتخب المصري، فهو منتخب قوي ولدى لاعبيه ثقة كبيرة في أنفسهم، حيث يلعبون في أكبر الأندية الأوروبية، يليه منتخب نيجيريا، فرغم أنه حامل لقب كأس الأمم، إلا أنه ليس بنفس قوة غانا وكوتديفوار.

وفي النهاية يتضح أن أفضل سيناريو للمنتخب المصري هو مواجهة المنتخب التونسي، الذي يعد منتخباً قريباً في المستوى من المنتخب المصري مع وجود أفضلية لصالح الفراعنة، خاصةً وأن المنتخب التونسي وصل للمرحلة النهائية عن طريق الصدفة وحدها بعد حكم الاتحاد الدولي للعبة " فيفا " لصالحه بعدما خسر من الرأس الأخضر على ملعبه بنتيجة 0-2.