أكد فرانسيس أكوافو مدافع المنتخب الغانى المحترف في صفوف نادى النصر الليبي على صعوبة المواجهة بين المنتخبين المصري والغاني في إطار المرحلة النهائية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم ٢٠١٤ بالبرازيل.

وقال فرانسيس في تصريحات إذاعية : " ستكون مباراة صعبة، ويجب على المنتخب الغاني أن يأخذ حذره، فعلى الرغم من توقف بطولة الدوري في مصر، إلا أن المنتخب المصري يظل منتخب قوى ويملك مدرب جيد ".

وأضاف فرانسيس قائلاً : " أعتقد أن المنتخب سيعاني في هذا اللقاء، ولن يكون الفراعنة صيداً سهلاً لمنتخبنا، كما أن خوض مباراة العودة في مصر سيزيد من صعوبة الأمور، إلا أننا نملك لاعبين في أعلى مستوياتهم الآن وقادرين على تجاوز تلك العقبة ".

يذكر أن المنتخب المصري يستعد لمواجهة نظيره الغاني يوم ١٣ أكتوبر المقبل في غانا، بينما سيلعب لقاء العودة في القاهرة في الفترة من ١١ إلى ١٥ نوفمبر المقبل.