أكد محمد روراوة رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم أن المنتخب المصري ربما يتعرض للإستبعاد من تصفيات بطولة كأس العالم 2014 المقبلة وذلك على خلفية العقوبات التي تعرض لها المنتخب المصري نتيجة أحداث الشغب التي صاحبت مباراة المنتخبين المصري والجزائري في إطار المرحلة النهائية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم والتي أقيمت بالقاهرة. وقال روراة في حديث لقناة"الجزيرة" الرياضية "قرار العقوبة الذي سلمه الفيفا للإتحاد المصري ينص على تحذير بإستبعاد المنتخب المصري من تصفيات كأس العالم 2014 في حالة ما أذا تكررت الإعتداءت التي قامت بها الجماهير المصري ضد المنتخب الجزائري مع أي منتخب ضيف ".وأضاف روراة قائلاً "نحن لا نرضى بإستبعاد المنتخب المصري من تصفيات كأس العالم أن هذا لن يفيدينا في شىء وعلى الرغم من كل ما حدث فنحن نحاول الحفاظ على علاقتنا بكل البلدان العربية".وكان المنتخب المصري قد تعرض لعقوبة من قبل الفيفا بإقامة مباريتين خارج الملعب الرئيسي للفريق وفي ملعب أخر يبعد عن الملعب الرئيسي ب 100 كيلو متر بالإضافة لعقوبة مالية قدرها 100 فرانك سويسري يذكر أن قرعة دور الثمانية لدورى أبطال إفريقيا قد أوقعت ناديى الأهلى والإسماعيلى المصريين فى مجموعة واحدة مع شبيبة القبائل الجزائرى، ما يعنى إقامة مواجهات مصرية – جزائرية الفترة المقبلة. لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.