عبر المدافع المصري أحمد المحمدي عن شعوره بالراحة لوقوع مصر أمام غانا في المباراة الفاصلة لتصفيات المونديال.

المحمدي قال أنه كان يخشي الوقوع أمام إحدي فريقي الشمال الإفريقي تونس والجزائر لما تشهده المواجهات معهم من ضغط عصبي كبير.

وصرح المحمدي أن جيان أسامواه زميله السابق في سندرلاند ومهاجم العين الحالي لاعب كبير ومهاجم قناص مرهق للمدافعين لكنه أتبع : " وائل جمعه كفيل به ".

وأكد لاعب هال سيتي أن مصر هي عقدة فرق الغرب الإفريقي ولا يستطيعوا التغلب عليها.

وواجهت مصر غانا في العديد من المناسبات فاز فيها الفراعنه في 10 مباريات وتعادلا خمسا وفازت غانا في ستة لقاءات.

يذكر أن لقاء الذهاب سيقام في غانا يوم 15 أكتوبر القادم بحسب تصريح اتحاد الكرة الغاني اليوم.