أبرزت أكثر من صحيفة أمريكية عودة مصر للعب داخل العاصمة القاهرة وذلك بعد غياب أكثر من عامين.

و تابعت الصحف التي تتابع مصر ( برادلي ) باهتمام، أن مهمة غانا لن تكون سهلة أمام الجماهير المتعطشة لكأس العالم منذ مايقرب من ربع قرن.

ولعبت مصر آخر مبارياتها في القاهرة في أغسطس 2011 أمام النيجر وذلك قبل أربعة أشهر من مذبحة بورسعيد والتي أبعدت الفراعنة عن القاهرة وعن جماهيرهم بشكل عام.

ويلتقي المنتخب المصري غانا في مباراة العودة المؤهلة لكأس العالم يوم 19 نوفمبر علي ملعب الدفاع الجوي ( ملعب 30 يونيو ) وبكامل السعة الجماهيرية على أمل تحقيق الصعود الذي طالما رغب عن مصر في آخر أربع كؤوس عالم.