أجرى الحوار / محمد عبد الصمد

 

هو أحد اللاعبين المحترفين في أوروبا، والمتألقين في الفترة الأخيرة، وتحديداً في الأراضي السويسرية. وهو لاعب دولي مثل المنتخب المصري الأول في العديد من المناسبات، ولاعب سابق في كبرى الأندية المصرية الأهلي والزمالك، رغم أنه لم يصحل على حقه بهما سواء في الأهلي الذي تربى بين جدرانه، أو الزمالك الذي سجل له العديد من الأهداف أوثبت نفسه كأحد اللاعبين الذين يعرفون طريق الوصول للشباك.

وكما عودكم EParena.com على تقديم كل ما هو حصري، وعلى تقديم الجديد دائماً في عالم المحترفين والساحرة المستديرة، أجرى الموقع معه حواراً حصرياً - رغم قلة ظهوره وتصريحاته - حيث اختص EParena.com بالحديث عن حياته وأدق تفاصيل مشواره الاحترافي.

إنه اللاعب ذو الأخلاق الرفيعة والطموح الكبير شريف أشرف مهاجم نادي بيل بينييه السويسري.

EParena.com : نريد أن نعرف الجمهور من هو شريف أشرف، أو بمعنى آخر " سيرتك الذاتية "

شريف أشرف : بسم الله الرحمن الرحيم، أنا شريف أشرف حامد عبد المنعم، مواليد محافظة الإسكندرية، متزوج ولدي ولد، ولعبت لأندية الأهلي ( 1994- 2007 ) والزمالك ( 2007-2010)، والجونة (2010-2012)، وHJK ويارو الفنلنديين (2012)، وحرس الحدود ( 2013 " نصف موسم " )، وإف سي بييل بيين السويسري حالياً، ولدي 3 مشاركات مع المنتخب المصري الأول.

EParena.com : كيف ومتى كانت بدايتك مع الكرة ؟ ومن شجعك على فكرة الالتحاق بالنادي الأهلي إذا كانت البداية في النادي الأهلي ؟

شريف أشرف : والدي رحمه الله أول من اكشتف موهبتي عندما كنت صغيراً جداً، وكان له زميل هو كابتن إبراهيم علي والذي كان مدرباً وكشافاً للنادي الأهلي، وهو من علمني أساسيات الكرة وذهب بي للنادي الأهلي، حيث اجتزت الاختبارات بسرعة، وأصبحت من وقتها من عام 1994 في ناشئين النادي الأهلي.

EParena.com : أول مركز لعبت فيه ؟ هل كان رأس الحربة ؟

شريف أشرف : أول مركز كان وسط الملعب، ولكن كان في سن صغيرة عندما كنا نلعب في فريق يضم 7 لاعبين فقط.


EParena.com : من هو أكثر لاعب كنت تشاهده وأنت صغير وكنت تريد أن تصبح مثله محلياً وعالمياً ؟

شريف أشرف : رونالدو البرازيلي.

EParena.com: ومن أكثر لاعب لعبت بجانبه فى مصر وكنت معجب به في مركزك أو في الملعب عموماً واستفدت منه ؟

شريف أشرف : هناك الكثيرين، ولكن من كنت أرتاح إلى جانبه كان عبد الحليم علي في الزمالك، وجمال حمزة أيضاً كان من اللاعبين الرائعين جداً المعجب بهم، وشيكابالا كان هناك تفاهم بيني وبينه حين نلعب سوياً.

 

1


EParena.com : من أكثر مدرب كان لة السبب فى ظهور شريف أشرف من البداية إلى أن وصل إلى الفريق الأول والمدربين الذين أثروا في مشوارك عموماً في مختلف الاندية ؟

شريف أشرف : كل المدربين استفدت منهم، وتألقي بدأ وأنا أبلغ 17 عاماً مع كابتن مصطفى يونس في الأهلي ومنتخب الشباب مع كابتن إسماعيل يوسف، وبعدها مع كابتن ضياء السيد وكابتن عبد العزيز عبد الشافي في الأهلي.
أما بالنسبة للذين أثروا في حياتي، فهناك الكثيرين، بدءاً من الكابتن محمود صالح وأنا أبلغ 13 عاماً، والكابتن عبد العزيز عبد الشافي وأنا أبلغ 18 عاماً، وعندما ذهبت للزمالك كل المدربين الأجانب كان لهم تأثيراً إيجابياً بالأخص هنري ميشيل ودي كاستال ورود كرول الذي كانت البداية معه هناك.

EParena.com : ما هي قصة مشوارك مع المنتخبات المصرية من مرحلة الناشئين إلى المنتخب الأول ؟

شريف أشرف : لعبت منتخب ناشئين تحت 17 عاماً، ولعبنا في بطولة إفريقيا في سوازيلاند عام 2003، وحصلنا على المركز الرابع ولم نصعد لكأس العالم حيث كان أول ثلاثة منتخبات فقط هم من يصعدوا للمونديال.

كما لعبت منتخب الشباب وكنت كابتن المنتخب مع كابتن إسماعيل يوسف ولعبنا بطولة إفريقيا في الكونغو ولم نصعد لكأس العالم أيضاً حيث خرجنا من الدور الأول، فبعد فوزنا على الكاميرون ونيجيريا في مجموعتنا، هزمنا من زامبيا ولم نصعد.

أما على صعيد المنتخب الأول، فلي ثلاث مشاركات، جاءوا بعد الفترة الجيدة التي قضيتها في فنلندا، وفي الوقت الحالي أسعى لتقديم مستويات جيدة مع فريقي للعودة مجدداً إلى صفوف المنتخب.


EParena.com : لعبت لقطبي الكرة المصرية وأكبر أندية إفريقيا الأهلى والزمالك، كيف ترى كل تجربة ؟ وما الفرق بين الناديين من ناحية الإيجابيات والسلبيات بمنتهى الصراحة ؟

شريف أشرف : النادي الأهلي هو الذي رباني، وكل شىء اكتسبته من شخصيتي الكروية كان من النادي الأهلي، على سبيل المثال اللعب على البطولات وعلى المكسب دائماً، وفي الزمالك بدأت اللعب تحت الضغط الجماهيري، واكتسبت شهرتي ونجوميتي من خلاله الحمد لله.

أما الإيجابيات والسبيات فبمنتهى الأمانة، الأهلي أكثر تنظيماً، وأكثر استقراراً، أما الزمالك فغياب البطولات سبب مشاكل كبيرة جداً داخل النادي ومع الجمهور، بالإضافة لعدم الاستقرار الإداري والمادي الذي يسبب مشكلة كبيرة.

 

2

شريف اشرف مع والدته وأخنه وولده وبنت أخته

 

EParena.com : وكيف كانت قصة خروجك من كلا الناديين ؟

شريف أشرف : خرجت من الأهلي وأنا أبلغ 20 عاماً، لأني كنت قد صنعت لنفسي اسماً في مرحلة الناشئين لم يصنعه أحد، ولكن لم يكن هناك أي تقدير بعقد جيد، ولم أعطى حتى الفرصة للعب مع الفريق الأول، كما أتاني عرضاً من نادي ستاندرليج البلجيكي وأنا في هذا السن والنادي وقف في طريقي ولم أتمكن من الحصول علىا لفيزا للسفر، فكان ذلك أكبر سبب للحريل.

أما الزمالك فقد جاء الرحيل بعد 3 سنوات، فقد كنت أسير بشكل جيد مع كل المدربين حتى جاء كابتن حسام حسن، لم ألعب معه وشعرت أنني لن ألعب معه، ويبدو أنه كان هناك شيئاً ما بداخله من ناحيتي أو أن أحداً غير تفكيره من ناحيتي الله أعلم، فتيقنت أن طالما كان هو موجوداً فلن يكون لي دور في الفريق أو على الأقل دوراً صغيراً لا يرضيني، فقررت الرحيل وجاء لي أكثر من عرض اخترت منهم الانضمام لنادي الجونة.

EParena.com : أين أنت من منتخب مصر الآن ؟ وما رأيك في برادلي بما أنك تمرنت تحت قيادته في فترة من الفترات ؟

شريف أشرف : أنا قريب إن شاء الله، وإذا أديت بشكل جيد مع فريقي الحالي، أعتقد أنه سيتم استدعائي بإذن الله لتمثيل المنتخب.
أما عن رأيي في برادلي فأراه مدرب جيد جداً، يفهم عمله جيداً، وحقق نتائج رائعة بالفوز في كل مباريات مجموعته بالرغم من عدم وجود دوري، بالإضافة إلى الاعتماد على لاعبين ليسوا دائماً في مستواهم الفني والبدني.

EParena.com : حدثنا عن تجربة احترافك الآن .. كيف بدأت ؟ ومن السبب فيها ؟ ومركز ناديك السويسري في الدوري الآن ؟ وقصة احترافك الماضية في النادي السابق ؟ وكيف ترى التجربة بعد سنتين من الاحتراف ؟

شريف أشرف : الحمد لله بدأت احترافي العام الماضي في نادي HJK، حيث أن وكيله له شريك في فنلندا، وأخبره أن هناك نادي يريد مهاجم بمواصفاتي، وبناءاً عليه انتقلت إلى النادي، وبمجرد انتقالي كانت الأمور صعبة فكان دخول شهر رمضان، ولم ألعب كثيراً معه، فانتقلت على سبيل الإعارة لنادي آخر داخل فنلندا هو نادي يارو وقدمت معه عروضاً جيدة جداً، وسجلت أهدافاً وصنعت أهدافاً أخرى، وبسبب هذا التألق انضميت للمنتخب.

أما النادي الذي ألعب له حالياً، فنفس القصة، وكيلي  أحمد مطر وإسماعيل لهم شركاء في سويسرا جاءوا لي بالعرض.

 

3


EParena.com : ما الفارق بين الدوريات الأوربية التي لعبت بها والدوري المصري أيهما أقوى ؟ وما أكثر الاستفادات التى استفدت منها هناك ؟

شريف أشرف : بعض الناس تقول أنني أذهب لأندية صغيرة، ولكن ككرة أنا أرى أنني أستفيد أكثر من اللعب في الدوري المصري، وقد يكون هناك فرصة أفضل لي للظهور أمام الفرق الكبرى بشكل أفضل في أوروبا.

 

EParena.com : من هم اللاعبين الذين ترشحهم من مصر للاحتراف في أوروبا ؟ وما الذى ينقص اللاعب المصري كى يحترف في أوروبا ؟

شريف أشرف : معظم اللاعبين المصريين يستطيعون اللعب في أوروبا، ولكنها تتوقف على عقلية اللاعب وشخصيته ، فليس كل اللاعبين يستطيعون تحمل الغربة، ولكن الحمد لله هناك لاعبين كثيرين خرجوا ونجحوا وباتتى صورة اللاعب المصري جيدة.


انتظروا الجزء الثاني من الحوار
على EParena.com