تلقى نادي ريو آفي البرتغالي خسارة مذلة على أرضه ووسط جمهوره بنتيجة 0-3 أمام نادي ناسيونال ماديرا الذي يضم علي غزال.

وشارك الثنائي غزال وكوكا في المباراة منذ البداية مع ناديي ناسيونال مديرا وريو آفي على التوالي، وتحصل غزال على إنذار في الدقيقة 30 من زمن المباراة وأدى مباراة جيدة.

تقدم ماديرا بهدف في الدقيقة 35 عن طريق لاعبه كلاوديمير، قبل أن يضيف راندون الهدف الثاني في الدقيقة 75.

وفي الدقيقة 83 سجل اوريليو الهدف الثالث لناسيونال ماديرا ليقضي على آمال ريو آفي نهائياً الذي لم يتمكن كوكا من مساعدته على العودة من جديد للمباراة.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد ناسيونال ماديرا إلى النقطة العاشرة يحتل بها المركز الخامس في جدول الترتيب، فيما يتوقف رصيد ريو آفي عند النقطة السابعة في المركز السابع.