أبدت وسائل الاعلام تحوفها من لعب المنتخب الغانى مباراة العودة فى الجولة الفاصلة لكاس العالم فى القاهرة وسط ما يحدث فى مصر.

وقال موقع ghanasoccerne أن مخاوفهم تزايدت بشان سلام لاعبى المنتخب الغانى بعد العنف الذى حدث فى مصر امس.

وبرر الموقع رايه وقال كيف يتم لعب هذه المباراة فى القاهرة وظاهرة العنف مستمرة ؟ كما قتل 50 شخصا واصيب العشرات امس كما ذكر الموقع.

وتم توجيه النقد للفيفا بالتساؤل " كيف يوافق الفيفا على لعب هذه المباراة فى مصر الغارقة فى الاضطرابات السياسية وموجة العنف ؟ ولم لم يتم نقلها الى بلد شمال افريقى آمن كما طلب بعض المحايدين ؟ ".

وفى نهاية التقرير ذكر الموقع ان مباراة العودة فى نوفمبر وهناك متسع من الوقت للفيفا لتدارك الامر و اعادة النظر فى قرارها.

يذكر ان المنتخب المصرى سيلتقى المنتخب الغانى فى مباراة الذهاب فى الخامس عشر من الشهر الجارى قبل ان يلتقيا يوم 19 من نوفمبر فى مباراة العودة على استاد الدفاع الجوى بالقاهرة.