أجرى الحوار / هشام عطا

كعادة EParena.com دائما فى اهتمامه باللاعبين كان للموقع حوار مع باولو فاريا وكيل اللاعب علي غزال في أوروبا لمتابعة اخبار اللاعب، وإليكم نص الحوار كاملاًَ :

فى البداية نود أن نسالك عن ظاهرة انتقال اللاعبين المصريين إلى البرتغال في الفترة الأخيرة ؟

نعم هناك العديد من اللاعبين المصريين الذين أتوا الى البرتغال فى الفترة الاخيرة وهذا بسبب وجود لاعبين جديدين، وبسبب توقف البطولة المصرية أيضا، واللاعب يفضل أن يأتي إلى أوروبا للعب كرة القدم وأنا أعرف الكثير من اللاعبين المصريين، وأحب هذا النوع من اللاعبين لأنهم يمتلكون لياقة عالية وتكنيك جيد وهذه هى الصفة الأولى للاعب الممتاز ولى كويل لاعبين، فأنا أهيء أفضل الظروف للاعب لينمو هنا في أوروبا لأنه يمتلك ظروفاً جيدة من تدريب وجيم وحياة هادئة.

في رأيك ما هو سبب فشل اللاعب المصري في إثبات نفسه على الساحة الأوروبية فى الفترات الماضية ؟

لا انا لا ارى هذا فانا اعرف بعض اللاعبين اتوا الى اوروبا مثل عبد الستار صبرى لاعب بنقيكا السابق انه لاعب جيد جدا لكن بعض وكلاء اللاعبين لا يهتمون الا بالقيام بعمل واحد فقط وهو إتمام الصفقة، و يتركون اللاعب، والثقافة الأوروبية مختلفة عن الثقافة العربية واللاعب يجب أن يتأقلم مع الوضع الجديد وأن يمتلك الصبر، وهذا لأن بعض اللاعبين يعيشون بمفردهم، وهذا ليس جيداً، وأنا أعتقد أن العقلية تغيرت واللاعبين المصريين يريدون أن يأتوا إلى أوروبا ليتألقوا.

انا اعنى انه بالرغم من ان اللاعب المصرى يمتلك المهارة ولكنه لم يحقق النجاح الذى حققه اللاعبون الافارقة واقرانه فى دول شمال افريقيا ؟


نعم فاللاعبين الذين يأتونمن افريقيا الى اوروبا يتأقلمون سريعا فمثلا عليك ان تنتظر عامل واحد وبعد هذه الفترة ستجد اللاعب ف تألق دائم لان ريتم الكرة فى افريقيا يختلف عنها فى اوروبا ولكن اللاعبين المصريين لا تتاقلم لانها تريد ان تلعب وعليهم ان يفهموا ان الفترة الاولى هى فترة تاقلم وتكيف ويجب ان تكون قويا وعليك ان ترى لاعب مثل على غزال اخذ 7 اشهر من التعلم والان ترى الجميع يشيد بمستوى اللاعب

هل ترى ان لاعبين مثل صلاح والننى وكوكا وغزال سيغيروا نظرة الأندية الأوروبية للاعب المصري ؟

نعم سوق الانتقالات تغيرت، فبعض الأندية كانت تفضل شراء اللاعبين البرازيليين لأنهم جيدين وسعرهم منخفض، لكن الآن هذا تغير البطولة البرازيلية تحسنت واللاعبون يفضلون البقاء هناك، وأنت تعرف أن البطولة المصرية توقفت الآن، واللاعبون يفضلون الذهاب إلى أوروبا، فهم يأتون إلى البرتغال، سويسرا، وإيطاليا ويصنعون أسمائهم حتى ينتقلوا للبطولات الكبرى مثل إنجلترا وفرنسا وإسبانيا.

واللاعبون الجيدين امثال على غزال وصلاح وكوكا عندما يلعبون جيدا يغيرون مسار السوق المصرى

هناك بعض الأخبار المنتشرة عن اهتمام ليفربول بعلي غزال، فهل هذا صحيحاً ؟

نحن نقوم بعملنا والمهم لنا فى هذا الوقت هو التركيز في الملعب، والأندية الكبرى تبحث عن المواهب فى كل مكان وترسل كشافيها لمراقبة المباريات، وانا اتحدث مع عدة اندية اتصلت بى بعد هذا الاسبوع لتعرف كل المعلومات عن على زلكنى لا استطيع ان اخبرك فى الوقت الحلى اذا كان من ضمنها ليفربول ام لا

على غزال ذهب إلى البرتغال وكان غير معروف إعلامياً في مصر، ولكنه تألق وانضم للمنتخب المصري، هل تنوى تكرار هذه التجربة الفريدة مع لاعبين مصريين آخرين ؟

نعم هذا من دواعى سرورى، لأن أنا وكيل وأبحث عن المواهب الجيدة، وأنا لدي لاعبين مصريين وسيبدأون من هنا قريبا جداً، لقد التقيت بمانويل جوزيه وهو قال لي أشياء جيدة جدا عن اللاعب المصري وعن شخصيته، وأنا اعرف بعض اللاعبين الذين لديهم مستقبل جيد ونتحدث مع بعضنا أحياناً أمثال ربيعة وصالح جمعة وعلي فتحى وعمرو بركات وأحمد رفعت وعمر بسام.

أنت ذكرت صالح جمعة واحمد رفعت وكان هناك مفاوضات من جانب نادى بورتو لضمهم فى الفترة الماضية، هل من الممكن أن تتجدد هذه المفاوضات فى يناير ؟

أنا اعلم بهذه المفاوضات مع صالح جمعة، فأنا وكيله، وبورتو كان لايريد شراء اللاعب بل استعارته ولكن إنبى رفض العرض، و أنا اقول أن المفاوضات لن تتجدد لان هؤلاء اللاعبين مازالوا صغارا وانا امتلك عرضا من نادى بالبرتغال وانا حاليا اتحدث مع النادى وسأنتظر إلى فترة الانتقالات القادمة، واللاعب موهوب وسيكون له مستقبل جيد، وفي البرتغال سبورتنج هو افضل نادى ليلعب له صالح جمعة.

وماذا عن المفاوضات مع انبى ؟

صالح جمعة يجب أن يغادر مصر، وأنا حاليا أتحدث مع إنبى، وهم يجب أن يفهموا كيف لأى نادي أن يدفع  2 مليون يورو من أجل لاعب لم يلعب في أوروبا مطلقاً، هو موهوب ولكن يجب أن يتعلم الكثير من الأشياء الجديدة، والسعر الأمثل له بين 600 إلى 800 ألف يورو، وأنا اريد أن أساعد النادي وإن استمر الوضع على هذا سيتجه سوق اللاعب إلى الانخفاض.