وصلت بعثه المنتخب المصري صباح اليوم لمطار كوماسي في تمام السابعة والنصف بتوقيت غانا حيث كان في استقبال البعثة مسؤلو الاتحاد الغاني لكره القدم بالإضافة لمسؤلو السفارة المصرية في أكرا وكوماسي.

لاعبو المنتخب المصري بدى عليهم الارتياح الكبير ودخل عدد من اللاعبين في مناقشات طريفة مع طاقم العمل بالمطار وأفراد الشعب الغاني.

ورفض لاعبو المنتخب المصري الإدلاء بأية تصريحات للصحافة الغانية على الرغم من سيل التصريحات التي خرجت على لسان لاعبي المنتخب الغاني، إلا أن بوب برادلي تحدث للصحفيين وقال عن أسامواه جيان : " أسامواه لاعب خطير، وربما لا تراه في الملعب لوقت طويل ولكنه مازال يمتلك السرعة والقوة المطلوبة، لذلك سنحاول إبعاده عن منطقة الخطر، ولكننى أعرف جيداً صعوبة هذا الأمر".

وانتقل بعدها المنتخب المصري لفندق نور وهو محل إقامة البعثة المصرية حيث تم إنهاء إجراءات الحجز للاعبين، وصعدوا لغرف النوم من أجل الحصول على قسط من الراحة قبل خوض التدريب الأول للفريق اليوم على ملعب جامعة نواما نكروماه للعلوم والتكنولوجيا.