أكد دانيل ألفيس الظهير الأيمن لنادى برشلونة الاسبانى أن مقارنة أداء الفريق الكتالوني حالياً تحت قيادة تاتا رودريجو مع سابقه بيب جوارديولا يعتبر غير عادل.

وفي الوقت نفسه نفى اللاعب البرازيلي الدولي أن يكون أداء الفريق منخفضاً فى الوقت الحالى وقال: "لم يحدث شئ لبرشلونة".

وأشار ألفيس إلى أن اللاعبين في حالة جيدة ولكن المقارنة مع فترة جوارديولا والتى فاز فيها الفريق بستة ألقاب فى موسم واحد يعتبر ظلما وقال أن التغيير سنة الحياة.

وأكد لاعب أشبيلية السابق أن الفرق المنافسة تلعب بقوة أمام الفريق الكتالوني وليس لديهم ما يخسروه، حيث أنهم يلعبون أمام أفضل لاعبى العالم ولكن على النقيض إذا خسر برشلونة يكون الخبر الأهم الذى تمتلئ به الصحف.

ويذكر أن الفريق يتعرض لضغط شديد على إثر الهزيمتين المتتاليتين أمام أياكس أمستردام فى بطولة دورى أبطال أوربا ثم أتليتك بلباو فى الدورى الإسبانى.