أدعى مدرب فريق أتليتكو مدريد أنه يجب الوضع فى الإعتبار الفرق الضعيفة الموجودة فى بطولة كأس إسبانيا وذلك فى سعيه للمحافظة على لقبه، مشيراً إلى أن ريال مدريد وبرشلونة مازالا الأقوى في البطولة.

وقال سيميونى: "كما نعلم جمعياَ فإن ريال مدريد وبرشلونة هم الأكثر تنافساً على أى بطولة، ولكن بطولة الكأس تعد فرصة جدية لبعض الفرق للظهور بشكل حماسى ومتميز".

وأوضح المدرب الأرجنتينى:"ما يجعل البطولة حماسية هو قرب المواعيد بين جولتي الذهاب والإياب وكلما تقدمت فى مراحل البطولة فإنها تزداد أهمية مما يجلها أكثر إثارة".

وأكد سيميونى أن فريقه لا يعتبر مباراة الغد أمام سانت اندرو بالسهلة وأنه يجب عليهم التحلى بالصبر والتواضع  اللعب بجدية فى كل مباراة مهما كان الطرف الأخر والسعى إلى الفوز دائماً.