تحدث اللاعب الجزائري الدولي لموشية عن أحداث مباراة مصر والجزائر 14 نوفمبر في تصفيات كأس العالم والتي شهدت اعتداء بعض الجماهير المصرية على حافلة الجزائر مما تسبب في عقوبات دولية من "الفيفا ". وقال اللاعب الجزائري في حوار له مع جريدة "الهداف" الجزائرية " حزين جداً لأن العقوبة التي وقعت على مصر مخففة للغاية وكان يجب أن يطعن الاتحاد الجزائري في هذه العقوبة التي لاتعني شيئاً لمصر " . وكان الاتحاد الدولي قد وقع غرامة على مصر قدرها 100 ألف فرانك سويسري بالإضافة إلى لعب مباراتان خارج العاصمة مما يعني ابتعاد المنتخب المصري عن ملعبه الأساسي ستاد القاهرة في هاتين المباراتين . وأضاف لموشية " الاعتداء الذي نفذ علينا في مطار القاهرة جعلنا ندخل المباراة ونحن في حالة صحية سيئة , غير أن الاعتداء على الحافلة تم تصويره وهو ما يعني أن كل شيء مثبت بالبراهين والأدلة , ولذلك فإن هذه العقوبة لا معنى لها " . وتابع لاعب الجزائر قائلاً " يكفيني أن أقول أن صوري أنا وحليش ونحن غرقى في دماءنا عقب وصولنا مطار القاهرة ونقلتها كل الفضائيات العالمية هي أفضل وأقوى مليون من عقوبة الفيفا على مصر " . وفي رد له عن سؤال حول رأيه في تصريحات شوبير التي أكد فيها أن مسئول مصري نسق الاعتداء على الحافلة مع الجماهير قبل أن يعود ويعتذر قال لموشية " هذا أمر خطير للغاية , ولكنني لن أعلق فالأهم أننا في المونديال الأن " .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.