أكد المغربى أسامه السعيدى لاعب نادى ستوك سيتى الإنجليزى أنه مازال يحلم بالعودة إلى ناديه السابق ليفربول.

يذكر أن السعيدى يلعب لستوك على سبيل الإعارة من نادى ليفربول ويحق له العودة بعد إنتهاء مدة الإعارة.

وكان السعيدى قد أحرز هدف الفوز القاتل لفريقه أمام تشيلسى فى الدقيقة 90 ليحقق الفوز الأول لستوك على المدرب جوزيه مورينيو بعد 10 مباريات فى الدورى لم يستطع فيها ستوك هزيمة مورينيو.

ويأمل اللاعب البالغ من العمر 25 عاما أن يحصل على المزيد من الفرص للعب مع ستوك لإثبات جدارته بالعوده لصفوف ليفربول.

وقال اللاعب "الجميع يريد اللعب ولكن فى النهاية أحترم قرار المدرب وسأبذل قصارى جهدى للفوز بثقة المدرب فى الفترة القادمة".

واعترف اللاعب أنه لم يحصل على الفرصة الكافية للعب فى صفوف ليفربول ولكنه تمنى فى نفس الوقت أن يكون القادم أفضل.