أبدى أنطونيو كونتى المدير الفنى لليوفينتوس إستياءه الشديد من حالة ملعب ترك تليكوم أرينا والذى جرت عليه مباراته أمام جالطاسراى التركى.

كان ويسلى شنايدر قد خطف هدف الفوز لجالطاسراى فى المباراة التى استكملت أحداثها اليوم الأربعاء وذلك بعد إلغاء اللقاء بالأمس فى الدقيقة 30 بسبب الأحوال المناخية السيئة.

وأوضح كونتى أن المباراة جرت فى ظروف سيئة جدا ووصف المباراة بأنها كانت شجار فى كرة القدم.

وقال المدير الفنى لفريق السيدة العجوز "حاولنا بكل جهدنا تأجيل المباراة وتحدثنا مع مندوب الإتحاد الأوروبى ولكن لا أحد يستجيب".

وأكد كونتى أن روبيرتو مانشينى المدير الفنى لجالطاسراى كان متفقا معه وأكد له أن اللعب فى هذه الظروف خطيرا على اللاعبين كما أن ديدييه دروجبا قال له نفس الشئ.

وعاد كونتى ووجه الشكر للاعبيه وأكد على ثقته بهم وقال أنهم لعبو فى ظروف غير عادية.

الجدير بالذكر أن هدف شنايدر أهل جالطاسراى لدور ال16 لدورى أبطال أوربا بينما تحول اليوفينتوس للعب بالدورى الأوربى.