طوال تاريخ برشلونه لم يكن يوافق مسئولو الفريق فى أن يكون لديهم راعى على قمصان الفريق.

وفى عام 2006 وافق برشلونه على التبرع بمساحات إعلانية لمنظمة اليونيسيف على الجزء الأمامى لقمصان الفريق.

ويبدو أن وضع شعار اليونيسيف بعد 107 عاما بدون إعلانات كان تمهيدا لفتح باب جديد من الإستثمارات للنادى حيث تم وضع اسم مؤسسة قطر على قمصان الفريق فى عام 2012 وهو ما جلب للفريق مبلغا كبيرا من المال.

وفى خطوة مفاجئة تم اليوم الإعلان عن دخول شركة "إنتل" كشريك جديد حيث تم الإتفاق مع شركة إنتل على وضع شعار الشركة فى داخل القميص تحت شعار "إنتل فى الداخل"وهو ما يعتبر خطوة ذكية وغريبة فى نفس الوقت من مسئولى الشركة والنادى الأسبانى.