أعلن الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم أنه سوف يتشاور مع مجموعة من جماهير نادى هال سيتى قبل تغيير إسم الفريق.

وكان المصرى عاصم علام قد أكد أنه ينوى تغيير اسم الفريق إلى هال تايجر وذلك أسباب تسويقية وإعلانية وقدم بالفعل طلبا للإتحاد الإنجليزى لكرة القدم يتضمن تغيير اسم الفريق بداية من شهر إبريل 2014.

ولا يستطيع عاصم علام تغيير اسم النادى بدون إذن رسمى مكتوب من الإتحاد الإنجليزى لكرة القدم طبقا للقواعد فى إنجلترا.

ومن المعروف أن عدد كبير من جماهير النادى يعارض فكرة تغيير الإسم الذى يرتبط بتاريخ النادى الذى تم إنشائه منذ109 سنة كان يحمل فيها اسم هال سيتى حتى أنهم قامو بإنشاء حملة تحت اسم "سيتى حتى الموت" للدفاع عن الإسم.

ولكن علام أصر على قراره بتغيير الإسم وسخر من هذه الحملة بقوله "فليموتو فى أفرب وقت".

الجدير بالذكر أن عاصم علام كان له الدور الأكبر فى عودة النادى للدورى الإنجليزى الممتاز بعد شرائه فى ديسمبر 2010 وأنفق الكثير من الأموال بعدما سيطر على النادى وجلب مدرب قدير هو ستيف بروس ولاعبين على مستوى عالى.

وبخلاف أن رئيس النادى مصرى فهو يضم أيضا بين صفوفه اثنين من اللاعبين  الدوليين هما الظهير الأيمن أحمد المحمدى والمهاجم محمد ناجى "جدو".