قرر الإتحاد الألمانى لكرة القدم بناء منتجع خاص للمنتخب الألمانى فى البرازيل يتضمن فندقا وملاعب للتدريب يتم استخدامها خلال تواجد الفريق بكاس العالم المقامة بالبرازيل فى صيف 2014.

وتأتى هذه الخطوة من الألمان بعد وجود شكوك حول تنفيذ البرازيل ملاعب التدريب الخاصة بكأس العالم فى الجدول الزمنى المحدد لها.

ومن ضمن الأسباب التى دفعت الاتحاد الألمانى لكرة القدم الإقدام على هذه الخطوة هو تخصيص البرازيل فندق رويال توليب بالعاصمة البرازيلية ريودى جانيرو للمنتخب الإنجليزى للإقامة به.

ويرى المسئولين الألمان أن هذا الفندق لا يليق بالمنتخبات المشاركة بكأس العالم حيث كان هذا الفندق من مظاهر تجارة المخدرات بالبرازيل وفى عام 2010 دار به تبادل لإطلاق الناربين عصابات المخدرات بالبرازيل وتم إحتجاز خمسة نزلاء من الفندق كرهائن.

وتعتبر هذه الخطوة من الإتحاد الألمانى هى الأولى من نوعها التى تحدث خلال بطولات كأس العالم.