حقق فريق ليفربول فوزا هاما جدا اليوم على توتنهام فى عقر داره وهزمه بخماسية نظيفة ليرتفع رصيده إلى 33 نقطة ويستعيد المركز الثانى بفارق الأهداف عن تشيلسى ويقلص الفارق بينه وبين أرسنال المتصدر إلى نقطتين بينما يتوقف رصيد توتنهام عند 27 نقطة فى المركز السابع.

ليفربول قدم مباراة كبيرة واستحق الفوز عن جدارة واستحقاق وأمتع جماهيره وتفوق سواريز على نفسه حيث أحرز هدفين وصنع ثلاثة أهداف فى اللقاء.

الشوط الأول شهد واحدا من أسوا أشواط توتنهام فى البطولة هذا الموسم وفى المقابل قدم ليفربول أداء ممتاز وتقدم بهدفين نظيفين ولم يتأثر بغياب القائد والقلب النابض للفريق ستيفن جيرارد والمهاجم المتميز ستوريدج.

أحرز هدفى ليفربول فى الشوط الأول كلا من لويس سواريز فى الدقيقة 18 وهندرسون فى الدقيقة 40.

وفى الشوط الثانى حاول توتنهام تعديل النتيجة ولكن باولينيو زاد من صعوبة اللقاء على توتنهام بعد حصوله على بطاقة حمراء فى الدقيقة 63 بعد تدخل عنيف مع المتألق لويس سواريز.

فى الدقيقة 75 أحرز المدافع جون فلانجان هدف اللبفر الثالث بعد تمريرة رائعه من سواريز وفى الدقيقة 84 واصل سواريز إبداعه وأحرز الهدف الثانى له والرابع لفريقه  لتبدأ بعده جماهير السبيرز فى مغادرة ملعب اللقاء وهى فى قمة الغضب من النتيجة ومن الأداء الهزيل للفريق.

ولم يكتفى سواريز بهدفيه بل أهدى كرة على طبق من ذهب للاعب ستيرلينج الذى وجد نفسه منفردا بالمرمى فلم يجد صعوبة فى إحراز الهدف الخامس لفريقه فى الدقيقة 89 لتكون أكبر نتيجة للييفر هذا الموسم

هدفى سواريز رفعا رصيده إلى 16 هدف فى الدورى الإنجليزى هذا الموسم ليواصل تصدره لقائمة هدافى البطولة بفارق ثلاثة أهداف عن سرجيو أجويرو.

شاهد أهداف اللقاء