أوقعت قرعة دورى أبطال أوربا والتى أجريت اليوم بمديتة "سيون" السويسريه فريق برشلونه فى مواجهة مرتقبة أمام مانشيستر سيتى فى مباراة اعتبرها الكثيرون نهائى مبكر للبطولة.

وتباينت ردور فعل المدير الفنى لكل فريق بعد القرعة.

حيث أكد مانويل بيلجرينى المدير الفنى لمانشيستر سيتى أن المباراة تمثل تحديا كبيرا بالنسبة له وأنه قبل هذا التحدى.

وقال بيلجرينى "برشلونه ليس هو الفريق المرعب كما كان من قبل منذ سنتين أو ثلاثة وعلى برشلونه القلق من مواجهتنا".

وأكد المدير الفنى التشيلى أن مباراة البايرن التى فاز بيها الفريق أعطتهم ثقة كبيرة فى أنفسهم كما أكد أن مستوى الفريق يرتفع مع المباريات.

فى المقابل يعتقد مارتينو تاتا المدير الفنى لبرشلونه أن مواجهة المان سيتى تقتضى أن يكون الفريق فى أفضل حالاته على الإطلاق.

وقال تاتا "القرعة صعبة والمباراة سوف تكون حاسمة وأعتقد أن الفريق الفائز بإمكانه حسم لقب البطولة".

كما أثنى تاتا على بيلجرينى وأكد أنه واحد من أفضل المدربين فى العالم كما أشاد بأداء السيتى الهجومى تحت قيادته وقال أنهم يسجلون بكل سهولة.

وتوقع المدير الفنى لبرشلونه أن الجمهور سوف يشاهد مبارتين ممتعتين من كلا الفريقين.

يذكر أن مباراة الذهاب سوف تقام يوم 18 فبراير على ملعب الإتحاد بمانشيستر بينما تقام مباراة العودة بينما تقام مباراة العودة فى مارس ببرشلونه.