بعد خروج فريقهم من دورة ألعاب جنوب شرق آسيا قامت جماهير ميانمار بأعمال شغب وعنف كبيرة وقامت للنزول إلى أرض الملعب فى بلد تم منعه من خوض تصفيات كأس العالم 2018 بسبب جماهيره.

وتسببت خسارة ميانمار بهدف نظيف أمام أندونيسيا أمس الاثنين فى إثارة غضب المشجعين الذين ألقوا الحجارة أثناء خروج اللاعبين من الملعب، وهم يبكون.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية نزول بعض المشجعين لأرض الملعب بينما قام آخرون باقتلاع اللافتات وتدمير المقاعد البلاستيكية فى الاستاد فى يانجون فى مشهد يعيد للأذهان ما حدث منذ عامين فى مباراة الزمالك والأفريقى التونسى باستاد القاهرة الدولى.

وخارج الاستاد أشعل المشجعون النيران فى اللوحات الإعلانية وأعلام دورة ألعاب جنوب شرق آسيا. ورشق مثيرو الشغب الشرطة بالحجارة ورد الأمن بإطلاق مدافع المياه.

الجدير بالذكر أن دورة ألعاب جنوب شرق آسيا هى أول حدث رياضى كبير تستضيفه ميانمار منذ 44 عاما.