تراجع أحمد شوبير عن التصريحات التي أدلى بها في برنامجه بالإذاعة المصرية والتي قال فيها أن هناك مسئول من الاتحاد المصري لكرة القدم جلس مع روابط المشجعين لتنظيم هجمات بالحجارة على حافلة منتخب الجزائر في القاهرة . وفي حوار له مع برنامج " 48 ساعة " قال شوبير " وصلتني معلومات غير دقيقة من أحد المشجعين بشأن اجتماع بين سمير زاهر وروابط المشجعين لبحث كيفية رشق حافلة الجزائر بالحجارة وهو الشيء الذي تأكدت من عدم صحته " . ثم اعتذر شوبير للجماهير وللمسئولين على تصريحاته التي اعترف بأنها كانت على أساس غير صحيح , مشيراً إلى أنه سيتقدم باعتذار على الهواء من خلال برنامج على الإذاعة صباح الأحد القادم . وأكد شوبير أنه يمتلك شجاعة الاعتذار ولا يخشى شيئاً في الحق وهو ما جعله يذهب لمنزل سمير زاهر ويسلمه اعتذار مكتوب من أجل أن ينشر في وسائل الإعلام لأن هذا حقه . ويأتي إعتذار شوبير لسمير زاهر ولاتحاد الكرة المصري , في الوقت الذي تدور أزمة بينه وبين مرتضى منصور بسبب رفض الأول الإعتذار الأخير عما بدر منه خلال برامجه التلفزيونية .   لمتابعة لحظة بلحظة لأخبار اللاعبين المحترفين بأوروبا ، وأخبار المنتخب المصري، وتغطية خاصة جداً لبطولة كأس العالم 2010، شارك بصفحة EParena.com الرسمية على الـ"فيس بوك" عبر الضغط على هذا الرابط والإشتراك بالصفحة.