لم يكتفى اتحاد الكرة المصرى برئاسة جمال علام بفشل منتخب ربيع ياسين إلا وأبى أن يضيع الفرصة أيضا لإفشال متعمد لمنتخب 98 والذى يقوده الكابتن جمال محمد على والذى تم ترشيحه أيضا من طرف جمال علام.

ففى واقعه غريبه وبعد أن تسبب المدير الإدارى لمنتخب ربيع ياسين الكابتن طه السيد وبمساعدة ربيع ياسين فى أسلوب متعمد وتعنت وتجاهل واضح للاعبينا المحترفون بأوروبا ومنهم على سبيل المثال رامى الغندور وأمير عادل وعبدالله ياسين بسبب ما سموه وقتها بنقص أوراق للاعبين ومرض بعضهم وتجاهل بعضهم لنداء المنتخب وهذا ليس صحيحا.

يعاد اليوم نفس السيناريو بالحرف الواحد مع نفس المنتخب بأداره فنيه شديدة التعنت من قبل المدير الفنى للمنتخب جمال محمد على وتعمد تجاهله لاستدعاء طيورنا المهاجره بل والاسوأ هو وجود نفس المدير الإدارى الذى تسبب فى ضياع انضمام لاعبين مميزين لمنتخب ربيع ياسين ويعاد الان نفس السيناريو بنفس الطريقة بنفس الفشل.

وسيواصل موقع EParena.com فتح ملفات الفشل الإدارى والتدريبى فى منتخبات الكرة المصريه بمختلف أعمارها السنيه حرصا منا على لاعبون ربما سيكون لهم شأن كبير فى منتخبات أوروبا لو تم تجاهلها من محترفى قتل المواهب المصريه.