على الرغم من أن عام 2013 لم يكن عاما مثاليا بالنسبة للاعب الكرة الأرجنتينى ليونيل ميسى حيث تعرض فيه اللاعب لأكثر من إصابة أثرت على مستواه ولم يظهر بالشكل الذى تعود أن يراه عليه جمهوره كما تعرض للمحاكمة بتهمة التهرب الضريبى مما اضطره فى نهاية الأمر لدفع مبلغ كبير من المال للتصالح مع الضرائب الأسبانية.

أبى والد ميسى أن يمر هذا العام دون أن يكون له بصمة هو الأخر ولكنها كانت بصمة سيئة حيث يواجه والد ميسى تهمة استخدام مباريات خيرية كانت قد أقيمت فى الصيف الماضى فى غسيل أموال مخدرات.

مع كل هذه المشاكل التى تحيط بلاعب برشلونه الفائز بالكرة الذهبية أربع مرات متتالية والتى تأتى بالتزامن مع إبتعاده عن اللعب بسبب الإصابة إلا أن سيسك فابريجاس زميل اللاعب فى برشلونه يرى أن اللاعب يتعرض للظلم والمؤامرة من جانب بعض الأشخاص.

وأكد فابريجاس فى تصريحات صحفية لجريدة "موندو ديبورتيفو" أن هناك دوافع واضحة للحملة التى تقام على ميسى وهى تلميع نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو.

وقال فابريجاس "هناك بعض الأشخاص ملو من فوز برشلونه بالألقاب والبطولات ويريدون الفوز بطريقة غير نظيفة".

وتابع فابريجاس "برشلونه دائما هى الأفضل وميسى هو أفضل لاعب فى العالم لسنوات عديدة ولكن الأن هناك محاولات لتشويه اللاعب ووصفه بالرجل السئ من أجل تلميع لاعب أخر".

وأكد فابريجاس استياء جميع لاعبى برشلونه مما يحدث مع ميسى وقال "كلنا مستائين وأنصحكم بسؤال تشافى عما يحدث".

الجدير بالذكر أن الإتحاد الدولى لكرة القدم كان قد اختار ميسى مع كلا من كريستيانو رونالدو وفرانك ريبيرى ضمن القائمة النهائية المرشحة للفوز بجائزة أفضل لاعب فى العالم لعام 2013.