أطلق المغربى محسن ياجور مهاجم فريق الرجاء المغربى تحذيرا شديد اللهجة لبايرن ميونيخ قبل المباراة المرتقبة بين الفريقين فى نهائى كأس العالم للأندية غدا السبت.

فريق الرجاء الذى دخل البطولة ممثلا عن الدولة المنظمة وصل إلى المباراة النهائية بعد أداء قووى وثلاثة انتصارات رائعة على كلا من أوكلاند سيتى ومونتيرى المكسيكى وأتليتكو منيرو البرازيلى.

ياجور سجل هدفين فى هذه البطولة منهم هدف مهم أمام أتليتكو منيرو البرازيلى مما جعله متحمسا للقاء العملاق الألمانى.

وقال ياجور فى تصريحات للموقع الرسمى للفيفا "سنبذل كل ما لدينا من جهد أمام بايرن ميونيخ وسنقاتل حتى صافرة النهاية من أجل الفوز".

وتابع قائلا "نحن لا نستسلم أبدا وتعرضنا للكثير من الصعوبات ولكن فى النهاية ننتصر".

الجدير بالذكر أن الرجاء فاجأ الجميع بمستواه المذهل فى البطولة بعد أن كان يمر بظروف صعبة فى الدورى المغربى حيث كان يحتل الفريق المركز التاسع فى البطولة مما أدى إلى إقالة محمد فاخر من تدريب الفريق وتعيين فوزى البنزرتى قبل أيام قليلة على إنطلاق البطولة.

وعن ذلك قال ياجور "يبدو أن التغيير كان مفيدا للفريق وكان له أثر إيجابى حيث ظهرنا بمستوى جيد جدا مع المدير الفنى الجديد".

وأضاف ياجور "لقد أعطانا البنزرتى ثقة كبيرة فى أنفسنا بعد النتائج السيئة التى كنا نحققها كما أن أسلوبه هجومى ودائما يلعب على الهجوم دون النظر للفريق المنافس".