لليوم الثانى على التوالى أستمر موقع اليورسبورت هجومه العنيف على لاعبى النادى الاهلى بعد خسارة الفريق أمام مونتيرى المكسيكى بخماسية أحتل بعدها الفريق المركز السادس وألاخير فى البطوله.

فبعد هجومها على وائل جمعه مطالبة أياه بالأعتزال حفاظا على كرامته أفردالموقع تقريرا لحارس الإهلى شريف أكرامى هاجمته فيه ووصفته بالحارس الخائن.

وفى سياق تقريره ذكر الموقع أن الخائن أكرامى تسبب فى فضح الإهلى بالمغرب وقالت الصحيفه أنه بغض النظر عن أن عدد كبير من اللاعبين والجهاز الفنى يتحملون مسئوليه الهزيمه ولكن دعونا نتوقف عند لاعب واحد وهو أكرامى الذى ظهر وبكل وضوح أنه لايكن للأهلى أى أحترام ولا يقدر حجم القميص الأحمر الذى يرتديه.

وأضاف الموقع بأن الحارس الذى تلقى 7 أهداف فى مباراتين حارس هزيل ولا ومتواضع للغايه ولا يعبر أبدا عن أكبر نادى فى افريقيا وانه يتحمل جزء كبير من الاهداف التى تسجل به وأنه يؤدى دوره بنوع من الكسل والتراخى ووجوده فى مركزه كأساسى بفضل والده أكرامى.

وذكر التقرير أيضا فضيحة كوماسى فى غانا والتى أدعى فيها الحارس ألاصابه بعد الهدف الرابع الذى سجل فيه للحفاظ على كونه حارسا كبيرا وأنه طلب التغيير للحفاظ على رونقه وبريقه ليضع المسئوليه كاملة أمام دفاع مصر المهلهل والضعيف.

وذكر الموقع ان الحارس وياللغرابه أدى جيدا امام اورلاندو بيراتس الجنوب أفريقى وساهم بشكل فعال فى فوز الاهلى بالبطوله ألافريقيه ولكن الحارس يرى هذا تكرما منه وتفضلا.

وأضاف بأن الحارس رغم أنه يمتلك مقومات الحارس الكبير ألا أنه يفتقد الشخصيه ويرى نفسه دائما محقا وأن الاهداف التى تدخل به سببها المدافعين!!

وأنهى الموقع تقريره بأنه على أكرامى أن يترك النادى ويدع مكانه لأحمد عادل عبد المنعم او أبو السعود أو مسعد عوض الوافد الجديد بعد أن أصبحت النهايه حتميه.