واصل موقع اليوروسبورت هجومه العنيف والمتواصل على اللاعبين المصريين..فبعد وصف وائل جمعه بالعجوز وأكرامى بالخائن..وصفت اليوم نجم نادى الزمالك بالشاذ!!

ولكن الموقع بعد العنوان الصادم يصف كلمة الشاذ بأنها متعددة المعانى وأردفت أنها تقصد معنى الشاذ بأنه الخارج عن الجماعه أو المتفرد أو المخالف فى رأيه للجميع.

وأضاف الموقع أن كلمة شاذ تنطبق على اللاعب شيكابالا معدده أسباب هذا التعبير منها أن الفتى الأسمر برغم موهبته الواضحه لم يخدم منتخب بلده وأيضا لم يخدم ناديه الزمالك سوى مرتين فى بطولتى كأس مصر أعوام 2008 و2013 وغير ذلك فرصيده صفر.

وذكر الموقع مشاكل اللاعب المتعدده منذ ظهوره بالقميص الأبيض بعد أن عاد لمصر من تجربه أحتراف لم تكتمل فى اليونان بسبب تهربه من التجنيد ووقع على أستمارات انضمام للنادى الاهلى عام 2007 وكادت أن تحدث أزمه بين قطبى الكرة المصريه بسبب دفع الزمالك وقتها غرامه قدرها مليونى يورو من خزينة النادى وتفهم النادى الاهلى ذلك ورفض التصعيد حفاظا على اللاعب.

وأضاف التقرير أن المدرب الوحيد الذى أستطاع فك شفرة شيكابالا هو حسام حسن وأشار الموقع لمشكلة شيكا مع الكابتن حسن شحاته المدير الفنى للمنتخب المصرى ونادى الزمالك سابقا عندما أعترض اللاعب بطريقه غير لائقه على الكابتن حسن موسم 2012 مما دفع النادى لعقابه وأعارته لنادى الوصل الإماراتى والذى سرعان ما أستغنى عن خدماته بعد سلسلة مشاكل مع الجماهير والأدارة الفنية هناك.

ثم يعود السيناريو هذه الايام بطرف خفى يحرك شيكابالا من خارج النادى ودفعه إلى فسخ التعاقد مع الزمالك بداعى عدم حصوله على المستحقات الماليه.

ويهمس كاتب التقرير فى أذن الشاذ شيكابالا -على حد تعبير كاتب التقرير- لم يحصل زملائك على مستحقاتهم الماليه ولم يفعلوا مثلك ولم يهددوا النادى ولم يتوعدوه ضاربا أيضا المثل بلاعبى الاهلى وعدم حصولهم على مستحقاتهم المالية وبرغم ذلك فازوا باللقب الافريقى ومع ذلك أحترموا ناديهم.

وختم كاتب التقرير بنصيحه للنجم الأسمر قائلا له أحترم نفسك وأحترم ناديك الذى يشار له بالبنان وعود لصوابك فالقادم ليس أكبر مما فات ولن يقف الزمالك عليك.