حقق فريق مانشستر سيتى فوزا مهما اليوم على ضيفه ليفربول بملعب الإتحاد بهدفين مقابل هدف ليستعيد المركز الثانى فى الدورى الإنجليزى الممتاز بفارق نقطة وحيدة عن أرسنال العائد للصدارة بينما تراجع ليفربول للمركز الرابع.

وجاء الشوط الأول مثيرا وممتعا وقدم الفريقان عرضا جيدا وأحرز ليفربول هدف ورد عليه المان سيتى بهدفين وتألق حارسه جو هارت وتصدى لفرصة خطيرة.

وتقدم كوتينهو لليفربول بهدف فى الدقيقة 25 من الشوط الأول حيث راوغ ستيرلينج حارس المرمى ووجدها كوتينهو أمامه ليضعها بسهولة فى الشباك الخالية.

وتعادل فيسينت كومبانى لمانشستر سيتى بهدف فى الدقيقة 31 عندما حول ضربة ركنية برأسه فى شباك ليفربول.

وأنقذ جو هارت حارس مرمى مان سيتى مرماه من فرصة خطيرة فى الدقيقة 40 حيث تصدى لانفراد كوتينهو وأنقذ مرماه من هدف مؤكد.

وسجل ألفارو نيجريدو الهدف الثانى للسيبتى فى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعدما انفرد بالمرمى ولعب الكرة "لب" من فوق الحارس "ميجنوليت" الذى فشل فى التعامل معها ليكون الهدف الثانى للسيتيزن.

وضغط ليفربول بقوة فى بداية الشوط الثانى وسيطر على أحداث المباراة من أجل إحراز هدف التعادل وأضاع سواريز فرصة خطيرة فى الدقيقة 51.

وأضاع ستيرلينج فرصة التعادل لليفربول فى الدقيقة 72 بعدما أرسل له لويس سواريز كرة عرضية رائعة ليسددها ستيرلينج خارج المرمى.

وأجرى مانويل بيلجرينى عدة تغييرات دفاعية قبل نهاية المباراة للحفاظ على النتيجة وهو ماتحقق له بالفعل.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد مانشستر سيتى إلى 38 نقطة فى المركز الثانى بينما يتراجع ليفربول إلى المركز الرابع برصيد 36 نقطة.

شاهد أهداف اللقاء