خسر ليفربول أمس أمام مانشستر سيتى أمس ضمن مباريات الدورى الإنجليزى الممتاز بهدفين مقابل هدف وهو ما أدى إلى تراجع ترتيب الفريق من صدارة الترتيب إلى المركز الرابع.

وبعد المباراة قام برندان رودجرز المدير الفنى لليفربول بتوجيه اللوم لحكم اللقاء وإتهمه بالإنحياز لمانشستر سيتى حيث ينتمى لمدينة بولتون فى إقليم "مانشستر الكبرى" فى إنجلترا.

وقال رودجرز فى تصريحات بعد المباراة "الحكم كان ضدنا طوال المباراة ولم نستفيد من أى قرار تحكيمى وألغى الحكم المساعد هدفا مؤكدا لنا بداعى التسلل" وتابع رودجرز "لم تكن لعبة صعبة حتى يخطئ فيها الحكم لقد كانت واضحة للجميع".

وأضاف رودجرز "لا يصح أن يخطئ الحكم فى مباراة قمة وفى لعبة سهلة مثل تلك اللعبة وكان لنا ضربة جزاء بعد التدخل العنيف من ليسكوت مع لويس سواربز".

وتهكم رودجرز قائلا "نأمل ألا نرى حكما من إقليم مانشستر الكبرى يدير لنا لقاء مرة أخرى ضد أحد فرق مانشستر".

اللعبة المثيرة للجدل لحظة تمرير الكرة